أردوغان: لا يمكن تحقيق وحدة سوريا دون تطهير منبج وشرق الفرات.. مرحبا بالموقف الروسي

14.شباط.2019

متعلقات

أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الخميس، عن ترحيب بلاده بموقف روسيا الإيجابي من فكرة "المنطقة الآمنة" في سوريا.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها الرئيس التركي قبيل الاجتماع المغلق مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، في مدينة سوتشي.

وقال أردوغان: "ندعم فكرة المنطقة الآمنة (في سوريا) بما يخدم إزالة مخاوفنا بشأن الأمن القومي".

أردوغان، أكّد أنه لا يمكن تحقيق وحدة التراب السوري دون تطهير منطقة "منبج" وشرق الفرات من تنظيمي "ب ي د" و"ي ب ك" الإرهابيين.

وأشار إلى أنه "يجب تجاوز الانسداد الحاصل بخصوص اللجنة الدستورية (في سوريا)".

وتابع: "يمكننا خلال فترة قصيرة التوصل إلى نتيجة لإعلان اللجنة من خلال وضع تحفظات الأمم المتحدة بالاعتبار".

وأشار أردوغان إلى أهمية التعاون في استخدام المجال الجوي بمناطق عمليتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون"، على غرار التعاون في استخدام المجال الجوي بمحافظة إدلب.

من جانبه قال الرئيس الروسي بوتين لقد أحرزنا تقدما كبيرا في سوريا بفضل التعاون القائم مع تركيا.

وقال بوتين واثق بأننا سنتمكن من إعطاء دفعة جديدة لإقامة حوار سوري.


ويزور أردوغان مدينة سوتشي الروسية للمشاركة في قمة ثلاثية مع نظيريه الروسي بوتين والإيراني حسن روحاني، حول سوريا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة