أوغلو: الحل السياسي في سوريا ليس بديلا عن مكافحة الإرهاب

16.تشرين1.2019
أوغلو
أوغلو

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، إن جهود البحث عن حل سياسي في سوريا ليست بديلا عن مكافحة الإرهاب، ذلك في طلب إحاطة قدمها تشاووش أوغلو في البرلمان التركي، الأربعاء، حول عملية "نبع السلام".

وقال تشاووش أوغلو "تركيا مصممة على مكافحة جميع المنظمات الإرهابية التي تشكل تهديدا لأمننا القومي"، وأكد أن "البحث عن حل سياسي في سوريا ليس بديلا عن مكافحة الإرهاب، وملتزمون بمنع التهديد الإرهابي من مصدره والقضاء عليه".

وأضاف أن بلاده تدعم الحل السياسي في سوريا، وستعمل على زيادة دعمها في الفترة المقبلة، مشيراً إلى أن تنظيم "بي كا كا/ي ب ك" قام بتنفيذ جرائم ضد الإنسانية، بالتعاون مع تنظيم "داعش" في إطار اتفاقية توصلا إليها في مدينة الرقة السورية.

وأوضح تشاووش أوغلو، أن الهدف من عملية نبع السلام هو تطهير المنطقة من المنظمات الإرهابية وضمان أمن الحدود التركية من أي تهديد إرهابي، لافتاً إلى أن العملية العسكرية ستحمي الشعب التركي من الإرهاب والمحافظة على الوحدة السياسية والترابية لسوريا.

وشدد أن عملية نبع السلام لن تستهدف التغيير الديموغرافي في سوريا، مشيرا إلى وجود شائعات وتضليل للحقائق في هذا الصدد، مؤكداً أن نبع السلام ستمهد الطريق لعودة السوريين الأكراد والعرب والتركمان والمسيحيين الذين هجرهم تنظيم "ي ب ك" الإرهابي إلى منازلهم ومناطقهم.

و "نبع السلام" التي بدأت في التاسع من تشرين الأول 2019، هي ثالث عملية عسكرية تركية في الشمال السوري ضد التنظيمات الإرهابية، سبق هذه العملية وبمشاركة الجيش السوري الحر، عمليتي "درع الفرات" ضد داعش بريف حلب الشمالي، وعملية "غصن الزيتون" في منطقة عفرين ضد الميليشيات الانفصالية والتي حققت نتائج كبيرة على كافة الأصعدة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة