اختفاء طفل روسي من مخيم الهول بريف الحسكة بظروف غامضة

27.شباط.2019

متعلقات

كشفت هيدا ساراتوفا، عضو مجلس حقوق الإنسان التابع لإدارة الرئيس الشيشاني، رمضان قديروف، عن اختطاف طفل روسي يبلغ من العمر 11 عاما من مخيم الهول للاجئين في محافظة الحسكة السورية.

وأوضحت ساراتوفا التي تعمل ضمن مجموعة العمل الروسية التي تقوم بإعادة النساء والأطفال الروس من منطقة النزاع في الشرق الأوسط، أن الطفل هو ابن المواطنة من مدينة محج قلعة الروسية (عاصمة داغستان)، نوريانا إبراهيموفا. وأخذه أبوه بشكل غير شرعي عام 2014 إلى سوريا، ولقي الوالد مصرعه هناك بعد ذلك. وقامت امرأة من داغستان برعاية الطفل بعد أن وجد نفسه وحيدا في أراضي دولة أجنبية.

وأشارت ساراتوفا إلى أن أم الطفل كانت تبحث عنه على مدى السنوات الأخيرة وتوجهت إلى مجموعة العمل الروسية داعية إياها للمساعدة في إعادة ابنها إلى الوطن.

وأضافت: "فُقد الطفل منذ عدة أيام من مخيم الهول لللاجئين حيث كان يعيش في الآونة الأخيرة. ولا يزال مكان وجوده غامضا حتى الآن. وعرفت الأم حول فقدان طفلها من المرأة الداغستانية التي كانت ترعاه".

من جانبها قالت أم الولد، نوريانا إبراهيموفا، إن مجهولين أرسلوا لها صورة وتسجيل فيديو لطفلها منذ عدة أيام على رقم هاتفها.

وأضافت: "بدأت مراسلتهم وكتبت لهم وسألتهم ما الذي يريدونه، لكن هؤلاء الناس لا يطرحون أي شروط ولا يجيبون عن أسئلتي. ولا أعرف من أين أخذوا رقم هاتفي. ومرة واحدة فقط ردوا على سؤالي حول ما الذي يريدونه فكتبوا باللغة الروسية: "أنت ذكية!".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة