استشهاد مسعفين من منظمة بنفسج بغارات مزدوجة لطيران النظام استهدفت فريقهم قرب معرة النعمان

20.حزيران.2019

استشهد مسعفان وأصيب أخرون اليوم الخميس، بغارة جوية مزدوجة لطيران الأسد الحربي استهدفت فريق إسعاف تابع لمنظمة بنفسج في مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي، في وقت استهدفت عدة مدنيين بقصف مماثل على بلدات عدة.

وقال مراسل شبكة "شام" بإدلب، إن فريق إسعاف تابعة لمنظمة بنفسج في مدينة معرة النعمان، تعرض لغارات مزدوجة خلال إخلائه مصابين من قصف سابق على المدينة، حيث استهدفت الصواريخ السيارة بشكل مباشر، ما ادى لاستشهاد متطوعين وجرح آخرين من عناصر المنظومة.

وأضاف أن طيران الأسد الحربي استهدف بعشرات الغارات الجوية بلدات حيش ومعرة حرمة وأطراف خان شيخون، خلفت شهيد في حيش وعدة جرحى، كما استهدف بلدة المسطومة، مخلفاً شهيدة كحصيلة أولية.

ويركز الطيران الحربي الروسي وطيران الأسد، على استهداف فرق الإسعاف والدفاع المدني والمرافق الطبية في كل حملة يشنها على المناطق المحررة، نالت العشرات من المراكز الطبية والدفاع نصيبها من القصف خلال الحملة التي لاتزال مستمرة.

وكانت ارتفعت حصيلة الشهداء في مجزرة بينين بريف إدلب الجنوبي أمس الأربعاء إلى 11 مدنياً، وعدد من الجرحى، بعد تمكن الدفاع المدني من انتشال الشهداء جراء قصف طيران النظام الحربي لمحلات تجارية في القرية بعدة غارات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة