الإبادة مستمرة في إدلب وقوائم شهداء اليوم تصل لـ 17 مدنياً جلهم أطفال ونساء

27.أيار.2019

ارتفعت حصيلة الشهداء المدنيين في ريف إدلب اليوم الاثنين إلى 17 شهيداً، جلهم أطفال ونساء، جراء استمرار حملة الإبادة الممنهجة التي تمارسها روسيا والنظام بحق المدنيين، وسط صمت العالم أجمع.

وارتفعت حصيلة شهداء مجزرة الطيران الحربي في مدينة أريحا إلى تسعة شهداء، بينهم ثلاثة أطفال وخمسة نساء، كما استشهد رجل مسن في قرية معرة حرمة، واستشهد ستة مدنيين بينهم طفلين وسيدتين في قرية حزارين بقصف متتالي بالراجمات والطيران الحربي، في وقت استشهد طفل بقصف جوي على قرية كرسعة.

وصعد الطيران الحربي الروسي وطيران النظام والمروحيات من القصف الجوي اليوم على مدن وبلدات ريف إدلب من أريحا شمالاً حتى قرى جبل الزاوية وبلدات الريف الجنوبي وصولاً لخان شيخون وريف حماة، مسجلة أكثر من 200 غارة وبرميل منذ ساعات الصباح خلفت عشرة شهداء وعشرات الجرحى.

وطال القصف العنيف بعشرات الغارت بلدات ومدن كفرنبل وكنصفرة وأطراف البارة وإحسم وأريحا وحزارين ومعرة حرمة والنقير وأرينبة وكفرسجنة وترملا والهبيط وخان شيخون والفطيرة بشكل عنيف ومركز لمرات متتالية.

وقصفت راجمات الصواريخ أطراف النقير وكفرسجنة بصواريخ الفوسفور الحارق بعد منتصف الليل، في وقت لم يهدأ القصف الجوي بالصواريخ والبراميل على المنطقة، طال اطراف خان شيخون ومعرة حرمة والنقير وأرينبة وأطراف كفرنبل والبارة والهبيط وحيش ومعظم مناطق الريف.

وتتبع قوات الأسد من طائرات وراجمات بدعم روسي واضح، سياسية ممنهجة في الإبادة الجماعية للمدنيين في عموم ريف إدلب الجنوبي، مع التركيز على قصف الأسواق والمدن الرئيسية والتجمعات السكانية وتهجير الألاف من ديارهم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة