الجربا منسقاً لنشر 150 عنصر شيشاني على خطوط التماس في الغوطة الشرقية

24.تموز.2017

أكد مسؤول مطلع على تفاصيل مفاوضات مناطق خفض العنف في الغوطة الشرقية، إن رئيس "تيار الغد" المعارض، "أحمد الجربا"، المسؤول عن تنسيق هذا الاتفاق سيقوم بنشر 150 عنصراً شيشانياً من الشرطة العسكرية الروسية على خطوط التماس في الغوطة لضمان وقف النار.

وقال المسؤول أنه سيتم نشر العناصر الشيشانية، تمهيدا لفك الحصار عن الغوطة وإدخال مساعدات إنسانية وأدوية وضمان حرية نقل البضائع وتنقل المدنيين من دون سلاح بين الغوطة ودمشق ونقل الجرحى إلى العاصمة وتبادل البضائع عبر نقطة مخيم الوافدين. لكن الأهم، هو انتخاب مجلس محلي يمثل أهالي الغوطة ويدير شؤونها.

وقال المسؤول في حديث للشرق الأوسط، إن الجهود تصاعدت بعد الإعلان عن "هدنة الجنوب" بين أميركا وروسيا والأردن في 9 من الشهر الجاري، وجرى بعدها الاتصال بالجربا الذي تواصل بالقيادتين السياسية والعسكرية في روسيا أعقبتها اتصالات رفيعة بين موسكو والقاهرة لترتيب عقد مفاوضات في العاصمة المصرية بين ممثلي وزارة الدفاع الروسية و"جيش الإسلام" خلال الأسبوع الماضي ومشاركة الجربا للوصول إلى الصيغة النهائية للاتفاق.

ولفت المسؤول المطلع، الى أن الاتفاق لم يشمل الاتفاق فيلق الرحمن، إلا انه أعلن موافقته على اتفاق القاهرة بمجرد إعلانه، وتعهد ضبط عناصر "النصرة" هناك، مع استمرار فصل المعارضة الحرب ضد الإرهاب.

ويشمل الاتفاق منع عناصر الشرطة الروسية جميع العمليات الهجومية في الغوطة بما في ذلك من تنظيمات تدعمها إيران، لافتا إلى أن وجود الشرطة الروسية قد يمهد لنشر مراقبين مصريين لأن هناك حرصاً على الدور العربي في اتفاقات خفض التصعيد على عكس اتفاق آستانة الذي جرى برعاية روسية - إيرانية - تركية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة