الحكومة المؤقتة تستعرض خططها باجتماع مع قيادة الائتلاف الوطني

27.أيلول.2019

عقدت الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني لقوى الثورة، اجتماعاً مع الحكومة السورية المؤقتة، اليوم الجمعة، وترأس الاجتماع رئيس الائتلاف "أنس العبدة" ورئيس الحكومة السورية المؤقتة "عبد الرحمن مصطفى".

وجاء هذا الاجتماع بعد نحو شهر على منح الثقة لحكومة عبد الرحمن مصطفى، حيث استعرض كافة الوزراء خططهم بعد معاينة وضع المؤسسات على أرض الواقع، واحتياجات السكان في المناطق المحررة.

وأوضح رئيس الحكومة المؤقتة أن هناك الكثير من الأعمال الواجب القيام بها للوصول إلى حوكمة رشيدة وفق الرؤية التي وضعتها الحكومة المؤقتة، ولفت إلى أن "التحدي الكبير لنا هو ضبط الأمن وتعزيز الاستقرار"، مضيفاً أن الشعب السوري "شعب جبار وكل ما يحتاجه هو توفير البيئة الآمنة والمناسبة لممارسة عمله وتغيير واقع المناطق المحررة بشكل كامل".

من جانبه قدم رئيس الائتلاف الوطني لمحة عن آخر تطورات العملية السياسية، وأكد على أن أعضاء الائتلاف الوطني لديهم قناعة بعدم التزام نظام الأسد ورعاته بالقرارات الدولية والمعاهدات التي نصت على وقف إطلاق النار.

وأشار إلى أن قوى الثورة مطالبة بوضع بدائل لضمان استمرار وصمود الشعب السوري لنيل حريته وكرامته، ووجه كافة الوزراء إلى تحسين واقع المناطق المحررة ورفع مستوى الخدمات المقدمة للمدنيين لتقديم نموذج إداري بديل عن نظام الأسد ومؤسساته الفاسدة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة