الرئاسة التركية: وجود الجيش التركي بسوريا هدفه إنهاء التطرف وتأمين مواطنيها من الهجمات الإرهابية

23.كانون2.2019

متعلقات

قالت الرئاسة التركية اليوم الأربعاء، إن الهدف من وجود الجيش التركي في سوريا هو إزالة أسباب التطرف، ومنع ظهور تنظيم الدولة من جديد، وتأسيس البنية التحتية الاجتماعية، وتجنيب مواطنيها الهجمات الإرهابية.

ولفتت الرئاسة إلى أن "الولايات المتحدة ومن خلال دعمها لتنظيم إرهابي مثل (وحدات حماية الشعب) الكردية خلقت ضبابية في الخطوط الفاصلة بين العناصر غير القانونية والقوى الشرعية مثل الجيش السوري الحر دون أن تدرك ذلك".

وأضافت أنه "يجب على الولايات المتحدة أن تضمن تنفيذ خريطة طريق منبج بالعمل مع تركيا دون مزيد من التأخير"، والتي تتضمن انسحاب "وحدات حماية الشعب" الكردية من غربي نهر الفرات خلال شهر واحد.

وشددت الرئاسة التركية على ضرورة أن تنسق الولايات المتحدة سحب قواتها من سوريا، مع القوات المسلحة التركية.

ووصل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لموسكو في وقت سابق من اليوم في زيارة تستغرق يوما واحدا، ويضم الوفد التركي الرفيع أيضا وزيري الخارجية، مولود تشاووش أوغلو، والدفاع خلوصي آكار، ورئيس جهاز المخابرات هاكان فيدان، ومسؤولين آخرين، ويشمل جدول زيارة الرئيس التركي لموسكو مناقشة العلاقات الثنائية، وتطورات الوضع في سوريا، بما فيها الانسحاب الأمريكي وملف إدلب.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة