القيادة المركزية الأمريكية تتهم موسكو بزعزعة الاستقرار في سوريا

28.شباط.2018
جوزيف فوتيل
جوزيف فوتيل

قال قائد القيادة المركزية الأمريكية، "جوزيف فوتيل"، إن موسكو تلعب دورا يؤدي إلى زعزعة الاستقرار في سوريا وتقوم بدور كل من "مشعل الحريق ورجل الإطفاء" في نفس الوقت.

وأكد القائد العسكري الأمريكي/ خلال جلسة للجنة القوات المسلحة بمجلس النواب الأمريكي، أن موسكو تشعل التوترات بين كل الأطراف في سوريا... ثم تلعب دور المحكم لحل النزاعات في محاولة لتقويض وإضعاف المواقف التفاوضية لكل طرف.

وشدد فوتيل على أن أنشطة إيران "الخبيثة" تشكل تهديدا لاستقرار المنطقة على الأمد البعيد.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين دعا، الإثنين، إلى هدنة يومية من التاسعة صباحاً إلى الثانية ظهراً، بالتوقيت المحلي، وفتح "ممر إنساني" للسماح للمدنيين بمغادرة الغوطة الشرقية، ولكن القصف على الغوطة لم يتوقف ما أوقع العديد من المدنيين بين شهيد وجريح.

واعتمد مجلس الأمن القرار 2401 بالإجماع المقترح من الكويت و السويد، يوم السبت، والذي أجل عدة مرات، والذي يطالب بوقف أعمال القتال في سوريا لمدة 30 يوم بهدف تمكين وصول المساعدات الإنسانية للمحتاجين، والذي لم يلتزم به نظام الأسد واستمر في قصف الغوطة الشرقية في حملة عسكرية تعتبر الأكبر من نوعها.

وتتعرض الغوطة الشرقية منذ عدة أيام لحملة قصف روسية أسدية همجية خلفت مئات الشهداء والجرحى والمشردين، ويناشد ناشطون الجهات الدولية والمؤسسات الإنسانية العالمية للتدخل وإنقاذ مئات الآلاف من مصير الموت الأكيد.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة