بعد اهانتهم والإساءة لهم .. وزير داخلية لبنان يأمر بفتح تحقيق و قرار في طور الإصدار لمنع التجاوزات

13.تموز.2016

بدأت وزارة الداخلية اللبنانية تحقيقاً بالتجاوزات التي ارتكبها الأمن العام بحق لاجئين سوريين ، بعد ظهورهم بطريقة مهينة أثناء مداهمات تم تنفييذها في منطقة جبل لبنان.

و أجرى وزير الداخلية والبلديات اللبنانية نهاد المشنوق ، وفق ما نشرت صحيفة "النهار" ، اتصالات بقيادة قوى الأمن الداخلي وبالبلدية المعنية بعد ما نشر على وسائل التواصل الاجتماعي من صور وأخبار أظهرت تجاوزات بحقّ لاجئين سوريين في بعض البلدات ( الصور مرفقة).
وكلَف الوزير قائد منطقة جبل لبنان العميد جهاد الحويك بالمباشرة فوراً بالتحقيقات اللازمة في شأن التجاوزات بحق السوريين في بلدة عمشيت، وتمّ توجيه كتاب الى رئيس البلدية لوقف التجاوزات في هذا الشأن وعدم إساءة استعمال السلطة من قبل عناصر شرطة البلدية.
ووفقاً للصحيفة سيصدر في الساعات المقبلة تعميم على كل البلديات يحظر قيام عناصر شرطتها البلدية بتجاوزات تحت طائلة المساءلة المسلكية والقانونية.

هذا وداهمت شرطة بلدية منطقة عمشيت جبيل منازل اللاجئين السوريين واخرجتهم أمام أعين زوجاتهم وأطفالهم وقامت بتركيعهم في الشارع بسبب انتهاء أوراق الاقامة، في مشهد بات معتاد نتيجة حملة مسعورة تقوم بها السلطات اللبنانية ضد اللاجئين السوريين و التي تسببت باعتقال المئات منهم بحجة عدم حيازة أوراق ثبوتية أو انتهاء مدة الإقامة.

 

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة