بعد تهديدات واشنطن.. الجيش الوطني الحر يقرر المشاركة في معركة شرق الفرات

16.كانون1.2018

متعلقات

أصدر الجيش الوطني السوري الحر بيان أكد فيه مشاركته في أي عملية عسكرية ستخوضها القوات التركية شرق الفرات في سوريا.

وقال الجيش الوطني أنه عقد العزم واتخذ قرار المشاركة مع الجيش التركي لمعركة شرق الفرات، والتي تهدف لدحر عصابات "بي كي كي وبي واي دي"، حسب البيان.

واتهم بيان الجيش الوطني القوات الكردية بممارسة كافة أشكال الظلم والقهر والقتل والاعتقالات التعسفية بحق المدنيين، وقامت بالتهجير القسري والتغيير الديموغرافي في المنطقة وما تزال تمارس كل أشكال الإرهاب.

ونوه البيان إلى أن هم سيقاتلون إرهابيي ومجرمي وميليشيات الـ"بي واي دي" وقاداتهم الذين أتوا من خارج البلاد أينما وجدوا على كامل التراب السوري لإعادة الوحدة الوطنية لمكونات الشعب السوري.

وهددت الإدارة الأمريكية، برسالة بعثها مسؤولون أمريكيون إلى الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، و"الجيش السوري الحر"، بأن العناصر التي ستشارك في أي عملية تركية شرق الفرات ستواجه الجيش الأمريكي بشكل مباشر.

ومن جانبه أكد رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، عبد الرحمن مصطفى، على دعمه لأي عملية عسكرية تحارب التنظيمات الإرهابية وتعيد الاستقرار للبلاد، وهو ما من شأنه أن يسمح للمهجرين والنازحين بالعودة إلى مواطن سكنهم الأصلية، مؤكداً أن الحل السياسي هو الحل الوحيد للأزمة السورية وذلك من خلال القرارات الأممية وقرارات مجلس الأمن.

واستبعد "أيمن العاسمي" رئيس اللجنة الإعلامية والمتحدث الرسمي لوفد المعارضة السورية إلى أستانا، وقوع أي صدام بين الجيش السوري الحر والجيش التركي مع القوات الأمريكية شرقي الفرات، وقال "العاسمي" في حديث لشبكة "شام" الإخبارية إن الجيش الحر والقوات التركية تحارب الإرهاب المتمثل بـ "الانفصاليين"، وليسوا بصدد معارك لصناعة أعداء، حسب وصفه.

وقال "مصطفى سيجري" القيادي في الجيش السوري الحر، إن الأخير لم يتلق أي تهديدات من الجانب الأمريكي بشأن المشاركة في عملية شرقي الفرات، لافتاً إلى أن الرسائل كانت عبارة عن تخوفات وأن المشاورات مازالت مستمرة بهذا الشأن.

وأوضح سيجري في حديث لشبكة "شام" الإخبارية أن لدى الجيش الحر وجهة نظر محقة باعتراف الأمريكان أنفسهم، ويجب التوصل إلى اتفاق نهائي يفضي حل كامل بعيداً عن أهداف الانفصاليين، ومحاولات قادة الـ pkk في تصدير الإرهاب إلى دول الجوار، مؤكداً أن للجيش الحر الحق في حماية وحدة الأراضي السورية ومنع أي محاولة للتقسيم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة