بعد تَسلم جثة بوميل ... تل أبيب تعد روسيا بالإفراج عن أسيرين سوريين من سجونها

27.نيسان.2019

قال مصدر إسرائيلي، لم يكشف عن اسمه، اليوم السبت، إن تل أبيب قررت "كبادرة حُسن نية" وفق تعبيرها، إطلاق سراح أسيرين سوريين من سجونها، في أعقاب عودة رفات الجندي الإسرائيلي زخريا بوميل من سوريا.

وكان المبعوث الروسي الخاص إلى سوريا، إلكسندر لافرينتييف، قد كشف في وقت سابق السبت، أن إسرائيل قررت الإفراج عن مواطنين سوريين من سجونها، وبأنه "لا ينبغي اعتبار عودة جثمان بوميل، خطوة أحادية الجانب"، وذلك بحسب الموقع الإلكتروني "I24 NEWS".

وشكر المبعوث الخاص السوريين على "التفاهم"، لكنه أوضح أنه "تم اتخاذ قرار في الجانب الإسرائيلي، بضرورة الإفراج عن المواطنين السوريين المحتجزين في السجون الإسرائيلية، خلال فترة من الوقت".

وأكد لافرينييف، أن إطلاق سراح جثمان زخاري بوميل "يجب أن يُنظر إليه على أنه عمل يصب في صالح الجانب السوري"، مشيرا إلى أنه "نؤكد أننا لا نفعل بأي حال من الأحوال، أي شيء يتعارض مع مصالح سوريا، أو لا يخدم مصالحها".

وأعلنت إسرائيل في الثالث من إبريل/ نيسان الجاري، أن جثمان باوميل قد عاد إلى إسرائيل بـ "مساعدة دولة ثالثة"، اتضح فيما بعد أنها روسيا. وعثر الجيش الروسي على جثمان باوميل، في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين، بالقرب من العاصمة السورية، دمشق.

وكان مسؤول إسرائيلي قد أوضح حينها، أن بلاده "لم تدفع أي ثمن" لقاء جلب الرفات. وأكد الجيش الإسرائيلي، آنذاك، أن جلب جثمان زخريا لم يكن ضمن صفقة، وإنما بموجب عملية أطلق عليها اسم "أغنية حزينة".

وكانت ناقشت صحيفة "الشرق الأوسط" موقف محور "الممانعة" ممثلة بميليشيا حزب الله ونظام الأسد، حول قيام روسيا بتسليم رفات الجندي الإسرائيلي وقبلها الدبابة ومقتنيات كوهين، مشيرة إلى تجنّب محور «الممانعة» في لبنان بقيادة «حزب الله» الدخول في سجال مع روسيا ولو من باب تسجيل موقف على خلفية تلسم الجثة قبل أسبوع.

وكانت حملت تصريحات نقلتها وكالة الأنباء التابعة لنظام الأسد "سانا" تناقضا كبيرا مع الرواية الروسية حول موضوع رفات الجندي الإسرائيلي الذي أعلن بوتين تسليمه لإسرائيل، والتي قالت "سانا" نقلا عمّا أسمته "مصدر اعلامي": لا علم لسورية بموضوع رفاة الجندي الإسرائيلي وان ما جرى هو دليل جديد يؤكد تعاون المجموعات الإرهابية مع الموساد.

 

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة