بعد سقوط المروحية الروسية .... طائرات الأسد والروس تواصل قصف ريف إدلب الشرقي

02.آب.2016

واصلت الطائرات الحربية الروسية والأسدية انتقامها لمقتل عدد من الضباط الروس بعد أن سقطت مروحيتهم في محيط منطقة أبو الظهور يوم أمس، حيث شنت غارات جوية على عدة مدن وبلدات.

فقد أكد ناشطون على أن امرأة استشهدت مع جنينها وطفلتها جراء قصف الطائرات الحربية على أحياء مدينة سراقب، وتسبب القصف أيضا بسقوط أكثر من عشرة جرحى.

كما وأغارت الطائرات على قرية تل السلطان الواقعة شرق مدينة سراقب، ما أدى لارتقاء طفل وامرأة.

وكانت الطائرات قد شنت غارات جوية أيضا على مدينة سرمين، ما أدى لارتقاء 4 شهداء والعديد من الجرحى.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت أمس، عن سقوط طائرة مروحية روسية من طراز "مي أي -8" كان على متنها 5 عسكريين روس، سقطت في الريف الشرقي لمحافظة إدلب، بعد إصابتها خلال إحدى طلعاتها الجوية في أجواء ريف حلب الجنوبي، لاستهداف مواقع الثوار في المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة