بعد قبض ألمانيا على عنصرين ... فرنسا تقبض على عميل لمخابرات الأسد في باريس

14.شباط.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

ألقت السلطات الفرنسية، الأربعاء، القبض على عنصر عمل لصالح مخابرات نظام الأسد، بعد ساعات من توقيف ألمانيا عنصرين آخرين، وجميعهم متهمون بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

وأوضح بيان صادر عن الادعاء العام الفرنسي، أن السلطات أوقفت مواطنا سوريا يبلغ من العمر 30 عاما، في العاصمة باريس، في إطار تحقيقات جارية منذ يناير/ كانون الثاني الماضي.

وأضاف البيان، أن المشتبه به متورط بجرائم ضد الإنسانية، خلال عمله مع أجهزة مخابرات نظام الأسد خلال الفترة ما بين 2011-2013.

وأشار البيان أن المشتبه به غادر سوريا عام 2013، دون مزيد من التفاصيل عنه.

وفي وقت سابق أمس الأربعاء، ألقت الشرطة الألمانية، القبض على عنصرين عملا لصالح مخابرات الأسد، للاشتباه في "ارتكابهما جرائم ضد الإنسانية".

وقال الادعاء الألماني في بيان، إن الشرطة في برلين وولاية راينلاند بفالز، ألقت القبض على المشتبه بهما وهما "أنور ر." (56 عامًا)، و "إياد إ." (42 عاما).

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة