بعد 400 غارة ومئات القذائف والصواريخ.. قوات الأسد تتمكن من إستعادة الحماميات وتلتها

12.تموز.2019

متعلقات

استعادت قوات الأسد السيطرة على قرية الحماميات وتلتها بريف حماة الشمالي، وذلك بعد أكثر من 30 ساعة من تحريرها، حيث شنت الطائرات الروسية والأسدية الحربية والمروحية عشرات الغارات الجوية مترافقة مع مئات القذائف المدفعية والصاروخية.

وقال مراسل شبكة شام في حماة أن قوات الأسد والمليشيات الإيرانية تمكنت من استعادة السيطرة على الحماميات وتلتها بعد 8 محاولات سقط فيها عشرات القتلى والجرحى في صفوف عناصر الأسد، وبعد أن تم مسح القرية بشكل شبه كامل بأكثر من 400 غارة جوية بالصواريخ الفراغية والبراميل المتفجرة، ومئات القذائف والصواريخ التي أجبرت فصائل الثوار على الإنسحاب.

وكانت فصائل غرفة عمليات "الفتح المبين" تمكنت يوم الأربعاء من السيطرة على قرية الحماميات وتلتها الإستراتيجية ذات الأهمية الكبيرة في ريف حماة والتي تعتبر عقدة الريف الحموي، وشكل تحريرها صفعة قوية في وجه النظام وحليفه الروسي.

وكانت السيطرة على الحماميات ستفتح الطريق إلى تحرير مناطق أخرى مثل كرناز ومحاصرة كفرنبودة وبريديج وتل هواش، وتؤمن قريتي الجبين وتل ملح التي تمت السيطرة عليهما في وقت سابق.

وأشار القيادي في جيش العزة العقيد الطيار "حسين بكور" لـ "شام" إلى أن خسائر كبيرة لحقت بقوات النظام وحلفائه بلغت المئات بين قتيل وجريح.

وقال مراسلنا أن سيطرة الثوار على الحماميات بهذه السرعة والقوة، والخسائر الكبيرة التي منيت بها قوات الاسد، أغضب روسيا بشكل كبير وجن جنونها، حيث صبت كامل حقدها على حجارة البلدة وتلتها، وهو ما زاده تمكن الثوار من صد 8 محاولات اذلت روسيا بشكل كبير.

ونوه مراسلنا أن العملية العسكرية التي شنتها فصائل الثوار لتحرير الحماميات كانت قوية إلا أنها لم تكن كما كان مخطط لها، حيث أنه كان هناك مناطق ضمن الخطة كان يتوجب تحريرها، إلا أنها استعصت عليهم وهو ما أضعف قوتهم بشكل ملحوظ.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة