تظاهرات غاضبة لسوريين في ألمانيا رفضاَ لحفل فني لمطرب موالي للنظام برأس السنة

02.كانون2.2020

تظاهر حوالي 1000 لاجئ سوري من جميع أنحاء بادن فورتمبيرغ في ألمانيا ، إضافة لمتظاهرين قدموا من مقاطعات أخرى ضد ظهور المغني علي الديك في مانهايم عشية رأس السنة الجديدة ، وقد كان معهم بعض النشطاء من جنسيات مختلفة بعضهم ألمان .

تسبب الإعلان عن الحفلة بردات فعل كبيرة وغاضبة لدى الكثير من السوريين المقيمين في ألمانيا وذلك بسبب موقف المطرب المؤيد لقتل الشعب السوري بشكل صريح ودعمه لنظام الأسد في حملته الإجرامية على المدنيين .

الإعلان دفع الناشطين إلى مخاطبة البلدية وإرسال الرسائل عبر الإيميل ضد اقامة هذا الحفل منذ جاء الإعلان الأول عنها في 23 نوفمبر ومنذ تلك اللحظة انهالت الرسائل للبريد الإلكتروني على بلدية مانهايم ، وكلها لها نفس المحتوى: لا ينبغي السماح لعلي الديك بالظهور ليلة رأس السنة .

علق مجلس مدينة مانهايم على الحدث أن تمجيد نظام ارتكب أخطر الجرائم بموجب القانون الدولي أمر غير مقبول، ومع ذلك ، لا يوجد حاليا أي أساس قانوني لحظر الحفل ، وفق مانقل موقع "الشرق نيوز"

لكن أحد منظمي حفل ليلة رأس السنة في مانهايم رفض الانتقادات ووضح أن علي الديك هو نجم في العالم العربي ويريد أن يقدم فقط حفله ليبهج الناس( حسب قوله ) .ولا يريد أن يكون للحفلة أي علاقة بالسياسة.

وقد كان من المقرر أن يكون هناك أربعة فنانين بينهم علي الديك في الحفلة وقد تكفل المتعهد بعدم التطرق في الحفلة لأي إشارات سياسية وعليه تم إقرار الحفلة.

إلا أن السوريين كان لهم رأيهم فقد حصلوا على موافقة للتظاهر أمام الصالة التي سيقام بها الحفل وقد حظر مايزيد على ألف متظاهر بينهم عوائل بأكملها صغاراً وكباراً جاؤوا متظاهرين .

قام المتظاهرون بتوبيخ الحضور وإلقاء البيض على البعض كصورة إحتجاجية ، وقد قامت مجموعة بتحطيم سيارة أحد الحضور ورفعوا شعارات الثورة ونددوا بالنظام وإجرامه وخصوصاً ما يحدث الآن في إدلب من قتل و قصف ممنهج وتهجير وتدمير .

استمرت المظاهرة إلى مابعد منتصف الليل حتى تدخلت في النهاية الشرطة لفضها، في حين ذكرت وسائل إعلام ألمانية الحادثة وتفصيلاتها وكان هناك تعاطف كبير من قبل نشطاء ألمان أرادوا بذلك توضيح السبب الذي دفع اللاجئين السوريين للتظاهر ضد (الديك) الموالي للنظام المجرم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة