خروج ميليشيات "كفريا والفوعة" من إدلب يعيد الحياة لأوتستراد باب الهوى

21.تموز.2018
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

أدى خروج الميليشيات التابعة للنظام وإيران من بلدتي "كفريا والفوعة" بريف إدلب، لعودة الحياة إلى أوتستراد باب الهوى - إدلب، والذي يعتبر ممر رئيسي يربط مركز المحافظة بريفها الشمالي وصولاً لمعبر باب الهوى على الحدود السورية التركية.

وأغلق الطريق من قبل الميليشيات المتمركزة في بلدة كفريا منذ آذار 2015، حيث تحولت طرق العبور من سراقب إلى تفتناز وبنش وزردنا ومناطق أخرى اضطرت السائقين والمدنيين لقطع مسافات كبيرة للوصول للريف الشمالي.

وبدأت فرق الدفاع المدني بإعادة إزالة السواتر الترابية والحواجز التي تغلق الطريق، إضافة لتولي فرق الهندسة إزالة الألغام والعبوات التي زرعت من قبل الميليشيات في المنطقة، تمهيداً لاستئناف حركة المرور في الطريق بشكل كامل.

وكانت أجليت كامل الميليشيات والمدنيين في بلدتي "كفريا والفوعة" يوم الخميس التاسع عشر من شهر تموز، وفق اتفاق بين فصائل إدلب وإيران التي تخلت عن الميليشيات ودفعتهم للخروج باتجاه مناطق سيطرة النظام.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة