شهيدة طفلة في بلدة الهبيط.. ومجلس البلدة يعلنها منكوبة بفعل القصف الروسي

09.أيلول.2018

قال المجلس المحلي في بلدة الهبيط بريف ادلب الجنوبي أن البلدة تعرضت لقصف همجي من الطيران الحربي والمروحي ما تسبب بسقوط شهداء وجرحى في صفوف المدنيين، وأعلن المجلس أن البلدة منكوبة بشكل كامل.

وأكد المجلس إستشهاد طفلة وإصابة العشرات من المدنيين بفعل القصف الجوي والمدفعي الروسي والأسدي العنيف، حيث نزحت العائلات إلى العراء حيث لا ظل يظلهم ويفترشون الأرض.

وطالب المجلس جميع المنظمات الإنسانية بتقديم الدعم اللازم لأهل البلدة بسبب هذه الأوضاع المأساوية.

وكان مجلسا اللطامنة وكفرزيتا بريف حماة الشمالي قد أعلنا أيضا أن المدنيتين منكوبتان وطالبوا الحكومة التركية بتحمل مسؤولياتها لوقف القصف الروسي والأسدي بوصفها أحد الضامنين لمناطق خفض التصعيد.

وواصل اليوم الطيران الروسي والأسدي الحربي والمروحي بقصف مدن وبلدات ريفي حماة وادلب حيث طال القصف كلا من كفرزيتا واللطامنة وبلدات الصياد وحصرايا والزكاة بريف حماة الشمالي، وعلى التمانعة وتل عاس وعابدين والهبيط بريف ادلب الجنوبي، ما تسبب بسقوط شهيدة طفلة في الهبيط وشهيد في كفرزيتا وعدد والجرحى في صفوف المدنيين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة