طيران الأسد يواصل قصف ريفي إدلب وحماة ويوقع شهداء في بابولين وكفرزيتا

07.حزيران.2019

متعلقات

استشهد مدنيان وجرح آخرون من عائلة واحدة اليوم الجمعة، بقصف جوي لطيران الأسد الحربي على قرية بابولين بريف إدلب الجنوبي، في حين سقط شهيد بقصف مماثل على مدينة كفرزيتا بريف حماة.

وقال نشطاء إن طيران الأسد الحربي استهدف بعدة غارات منازل المدنيين في قرية بابولين، متسبباً بانهيار بناء سكني فوق رؤوس ساكنيه، نازحين من مدينة مورك، تمكنت فرق الدفاع المدني من انتشال أكثر من سبعة جرحى ومدنيان استشهدا.

وتعرضت بلدات ريف حماة الشمالي أبرزها اللطامنة وكفرزيتا لقصف جوي عنيف من الطيران الحربي للنظام وروسيا، خلف القصف شهيد مدني وعدة جرحى.

وكثف الطيران الحربي التابع لقوات الأسد وروسيا اليوم الجمعة، من عمليات القصف الجوي على مدن وبلدات ريفي إدلب وحماة، مستهدفاً بعشرات الغارات الجوية المناطق المدنية، وسط معارك مستعرة على جبهات ريف حماة الشمالي.

وتعمل قوات الأسد وروسيا على الانتقام من المدنيين بتكثيف القصف الجوي والصاروخي، في كل مرة تخسر فيها مناطق أمام تقدم الثوار، في محاولة للضغط وإجبار الفصائل على الانسحاب، إلا أن القصف لم يزد المدنيين إلا صمود وإصرار على الثبات ودعم الفصائل.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة