عاد من جديد ... جيش لبنان يعلن عن توقيف ٥١ لاجئاً سورياً

27.شباط.2016

عاد جيش لبنان لحملة الاعتقالات في صفوف اللاجئين السوريين بعد أن شهدت الحملة هدوء نسبياً في الأيام القليلة الماضية ، وأعلن اليوم عن توقيف ٥١ لاجئاً سورياً بتهمة التجوال بطريقة غير شرعية ، هي التهمة التي لطالما تم توجيهها للسوريين في لبنان للتضيق عليهم و زيادة الضغط .

وقال الجيش اللبناني في بيان صادر عنه أن "أوقفت قوى الجيش في مناطق مختلفة من محافظة الشمال، 51 شخصاً من التابعية السورية، لتجولهم داخل الأراضي اللبنانية بطريقة غير شرعية، وضبطت بحوزتهم سيارة و12 دراجة نارية من دون أوراق قانونية. تم تسليم الموقوفين مع المضبوطات الى المراجع المختصة لإجراء اللازم”.

و يعاني الكثير من اللاجذين السوريين المتواجدين في لبنان من تضيق السلطات اللبنانية التي باتت خاضعة لسيطرة حزب الله الارهابي و يستخدمها كوسيلة لتضيق الخناق على السوريين المعارضين للنظام و كأعمال انتقامية لقتلاه الذين يسقطون في سوريا ، اضافة لوجود قرابة ١٠٠ ألف لاجئ سوريا في عرسال و جرودها بحصار تام من قبل حواجز الجيش و حزب الله الارهابي و ممنوع عنهم كل شيء بتهمة "الارهاب".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة