عجلة الاغتيالات تعود للدوران في درعا ... محاولة اغتيال فاشلة لقيادي في غرفة عمليات البنيان المرصوص

24.كانون1.2016
الصورة تعبيرية أرشيفية
الصورة تعبيرية أرشيفية

نجى القيادي في غرفة عمليات البنيان المرصوص وفرقة شباب السنة وأحد قادات معركة الرماح العوالي في مدينة درعا من محاولة اغتيال في درعا البلد.

وقال ناشطون أن القيادي أيمن أبازيد "أبو سيف" نجى من محاولة اغتيال بعد تفجير عبوة ناسفة كانت مزروعة على جانب الطريق بالقرب من ثانوية بني درعا البلد أثناء مروره في المنطقة.

ولفت ناشطون إلى أن مجهولون قاموا بتفجير العبوة عن بعد، فيما قدروا وزن العبوة بحوالي 25 كغ، ولم يؤدِّ الانفجار لحدوث أضرار بشرية، بل خلف أضرار مادية فقط.

وكان مجهولون قد اغتالوا أول أمس الخميس أحد عناصر الجيش الحر على الطريق الواصل بين بلدة ناحتة ومدينة بصر الحرير بريف درعا الشرقي.

والجدير بالذكر أن محافظة درعا تشهد منذ عامين فلتان أمني كبير، حيث اغتيل العديد من القيادات العسكرية والمدنية، وكان أبرزهم رئيس محكمة دار العدل في حوران، والذي اغتاله مجهولون على الطريق الحربي الواصل بين مدينة درعا وريف درعا الغربي في الخامس عشر من كانون الأول/ديسمبر من العام الماضي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة