فصائل "دحر الغزاة" تستعيد السيطرة على قريتي "سرجة وإعجاز" بريف إدلب الشرقي

07.شباط.2018

استعادة فصائل غرفة عمليات "دحر الغزاة" اليوم الأربعاء، السيطرة على قريتين بريف إدلب الشرقي بعد اشتباكات مع قوات الأسد والميليشيات المساندة، والتي تقدمت إليها بدعم من الطيران الروسي خلال الحملة العسكرية الأخيرة.

وقالت مصادر ميدانية إن فصائل الثوار شنت هجوم مباغت على مواقع قوات الأسد في قريتي اعجاز وسرجة بريف مدينة سنجار الغربي، تمكنت بعد اشتباكات وتمهيد مدفعي وصاروخي من استعادة السيطرة على القريتين واسر وقتل عدد من عناصر قوات الأسد.

وكانت استعادة الفصائل بالأمس السادس من شباط، السيطرة على تل كلبة وطويل الحليب وتل طويل الحليب وتل البذيرة والكتيبة المهجورة والذهبية بريف إدلب الشرقي بعد معارك مع قوات الأسد والميليشيات المساندة لها.

كما تمكنت ذات الفصائل في الرابع من شهر شباط الجاري، بعد اشتباكات وتمهيد مدفعي وصاروخي من استعادة السيطرة على "تل السلطان، وتل السيرياتل، وقرية باريسا، وقرية رأس العين" إضافة لتدمير قاعدة كونكورس على محور الكتيبة المهجورة وقاعدة م.د في تل ممو وقتل عدد من عناصر قوات النظام.

وكانت أعلنت فصائل الجيش السوري الحر وحركة أحرار الشام الإسلامية في الثالث من شباط، تشكيل غرفة علميات عسكرية باسم "غرفة عمليات دحر الغزاة"، لتوحيد الجهود العسكرية والتصدي لحملات النظام والميليشيات الإيرانية المستمرة بريفي إدلب وحماة وحلب.

وتهدف غرفة عمليات "دحر الغزاة" إلى خوض معارك دفاعية وهجومية مشتركة، وتوسيع نطاق عمل الفصائل في ردع قوات الأسد والمليشيات الإيرانية والاحتلال الروسي عن المناطق المحررة، يشمل كل المحاور التي يحاول العدو التقدم منها، من ريف حماة الشمالي إلى ريف إدلب الشرقي وصولا إلى ريف حلب الجنوبي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة