قتلى وجرحى باشتباكات بين "الفيلق الخامس" وفصائل مسلحة بريف السويداء

29.أيلول.2020
صورة من السويداء
صورة من السويداء

اندلعت مواجهات عنيفة بين عناصر من اللواء الثامن المنضوي تحت "الفيلق الخامس" بقيادة "أحمد العودة"، التابع لروسيا وبين مسلحين ضمن فصائل محلية بريف السويداء، الأمر الذي أسفر عن سقوط قتلى وجرحى بين الطرفين جنوب البلاد.

وتشير المعلومات الواردة إلى أنّ الاشتباكات بدأت صباح اليوم الثلاثاء 29 أيلول/ سبتمبر مع هجوم نفذه مسلحين يبتعون للفصائل المحلية بمحيط بلدة "القريا" جنوب السويداء، تتضمن عناصر من حركة رجال الكرامة، ومجموعات مسلحة من بلدة القريا.

وبحسب صفحات مقربة من فصائل السويداء فإنّ الهجوم نُفذ لاستعداده أراضي قرية "القريا" التي قالت إن الفيلق سيطر عليها قبل أشهر، ما أدى إلى حدوث اشتباكات عنيفة في المنطقة قرب الحدود الإدارية بين محافظتي درعا والسويداء.

في حين نعت صفحات موالية للنظام "حازم ابو هدير" وقالت إنه من عناصر الدفاع الوطني التابع لها، وقتل إثر استهداف حاجز "برد" من قبل عناصر "الفيلق الخامس"، وأشارت إلى وجود عدد من القتلى والجرحى خلال المواجهات وعمليات القصف المتبادلة بالرشاشات الثقيلة، وبقذائف الهاون.

وفي 27 من شهر نيسان أبريل الماضي، شن مسلحون من ريف السويداء الغربي هجوما على أطراف مدينة بصرى الشام الواقعة بريف درعا الشرقي، حيث جرت اشتباكات بين المسلحين من جهة وعناصر الفيلق الخامس التابع لروسيا من جهة أخرى، ما أدى لسقوط قتيل والعديد من الجرحى في صفوف الطرفين، وبعد ذلك وصل رتل للشرطة الروسية إلى المنطقة لفض الاشتباك.

هذا ولا تزال تشهد المنطقة توتراً كبيراً على خلفية تجدد الاشتباكات المسلحة بين مسلحي السويداء، والفيلق الخامس، دون معرفة حجم الخسائر بين الطرفين ولم ترد معلومات عن تدخل للشرطة الروسية لفض الاشتباك على غرار ما حدث في أواخر شهر نيسان الماضي، جنوب البلاد.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة