"قسد" تحمل نظام الأسد مسؤولية تفشي كورونا بمناطق سيطرتها

08.نيسان.2020

نشرت هيئة الصحة التابعة لـ "قوات سوريا الديمقراطية"، "قسد"، بياناً رسمياً أعلنت من خلاله تحميل نظام الأسد المسؤولية عن حدوث أي إصابات بفيروس كورونا بمناطق سيطرتها شمال شرق سوريا.

ووفقاً للبيان الصادر عن "الإدارة الذاتية" فإنّ يتحمل مسؤولية حدوث الإصابات بسبب استهتاره، وعدم التزامه بقواعد وإجراءات الوقاية، واستمراره في إرسال المسافرين وإدخالهم إلى مناطق سيطرة "قسد".

وسبق أن كشفت هيئة الصحة التابعة لإدارة قوات "قسد" في القامشلي عن حجرها على ركاب طائرة قادمة من مطار دمشق إلى مطار القامشلي، وفقاً لما تناقلته وسائل إعلام "قسد"، الاثنين الفائت.

ويعرف عن خطورة مناطق سيطرة النظام التي باتت تمثل بؤرة للوباء لا سيّما مع عدم الكشف عن الحصيلة الفعلية للإصابات والوفيات دون إجراء كامل إجراءات الوقاية التي يدعي تنفيذها، مما يزيد م خطورة مناطق النظام على المناطق الخارجة عن سيطرته.

بالمقابل كشفت مصادر محلية عن تنفيذ "قوات سوريا الديمقراطية"، "قسد" لعدة حملات اعتقال طالت عدد كبير من الشبان في مناطق سيطرة الميليشيات الانفصالية، مستغلةً قرارات الوقاية من "كورونا".

هذا وتتجاهل قوات سوريا الديمقراطية "قسد" مطالب سكان مناطق سيطرتها المتمثلة في سوء الأوضاع المعيشية والانفلات الأمني، في وقت تواصل الميليشيات سياسة التجنيد الإجباري، والاعتقالات التعسفية، في تلك المناطق.

يشار إلى أنّ الإدارة الذاتية الكردية لشمال شرق سوريا أعلنت مؤخراً، عن فرض حظر التجوال في كافة المناطق التي تسيطر عليها وذلك لمواجهة المخاطر التي يشكلها انتشار فيروس كورونا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة