قوات الأسد .. تحوّل درعا إلى "جحيم"

13.كانون1.2014

تحولت اليوم سماء درعا لمسرح استعرض فيها طيران قوات الأسد كافة طائراته ، فيما حوّل الأرض لحرث أشبعها بجميع أنواع القذائف التي يمكن أن يتم إستخدامها .

اليوم الذي يمكن تسميته "الجحيم " حيث تم تسجيل هجوم هو الأوسع على محافظة درعا الذي شمل مختلف المدن و القرى و البلدات ، فقد تم توثيق 16 برميل متفجر تم إلقائها على (جاسم - الحراك – مدينة طفس – مدينة الشيخ مسكين -بلدة ديرالعدس - شرقي مدينة نوى - بلدة إبطع – بلدة الفقيع – بلدة برقة) ، أما من جهة الغارات فقد بقية بعيدة عن الحصر لكثرتها .

و لم يقتصر الأمر على الإعتداءات الجوية ، فقد واصلت المدفعية و الراجمات و الدبابات إضافة للرشاشات الثقيلة و المتوسطة عمليات قذف الحمم على كل ماهو محيط بها وتعرضت بلدة اليادودة والسهول الغربية لبلدة عتمان و مدينة إنخل و مدينة جاسم لقصف مدفعي وبالرشاشات الثقيلة من قبل قوات الأسد .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة