"قيصر" يشارك ببرنامج على قناة أمريكية ويروي فظائع مشاهداته بسجون الأسد

23.شباط.2021

شارك المصور العسكري المعروف باسم "قيصر" والمنشق عن النظام حاملاً في جعبته آلاف الصور لعمليات التعذيب في سجون النظام، في برنامج "60 دقيقة"، على قناة "CBS NEWS" الأمريكية، تحدث خلاله عما رآه خلال فترة عمله مع النظام السوري بتوثيق صور الضحايا.

وقال "قيصر" في الحلقة المخصصة للحديث عن الأدلة على الانتهاكات التي ارتكبها النظام خلال السنوات العشر الماضية، إنه كان "واضحاً جداً أن الضحايا تعرضوا للتعذيب، ليس ليوم أو يومين، بل لشهور طويلة".

ووصف الضحايا بالقول: "كانت أجساداً هزيلة، هياكل عظمية بحتة. كان هناك أشخاص، معظمهم مقتلعة أعينهم. كان هناك صعق كهربائي، يمكنك معرفة ذلك من خلال البقع الداكنة على أجسادهم التي تم استخدامها هناك".

ولفت في حديثه إلى "استخدام السكاكين وكذلك الكابلات والأحزمة الكبيرة التي كانت تستخدم في ضربهم"، وقال: "وهكذا، يمكننا أن نرى كل أنواع التعذيب على أجساد هؤلاء الضحايا"، وذكر أنه بحلول عام 2013، فاضت المشارح بالجثث، ووضعت في مرآب للسيارات بمستشفى عسكري.

بدورع، قال سامي، وهو صديق "قيصر" الذي ساعده بتوثيق الصور، إنه "مع كل جثة، عادة ما يكون هناك ثلاثة أرقام مرتبطة بها، مكتوبة على أجزاء مختلفة من أجسادهم"، وذكر أن "الأول هو رقم المعتقل، والثاني هو رقم فرع المخابرات الذي عذب ذلك الشخص حتى الموت، أما الرقم الثالث فيعطيه الطبيب، وهو رقم تسلسلي يدل على عدد الجثث وترتيب الضحية بينها".

وكانت كشفت قناة "سي بي أس" نيوز الأميركية، عن تسريب آلاف الوثائق الحكومية، خارج سوريا، قامت بأرشفتها لجنة العدل والمساءلة الدولية، الممولة جزئيا من قبل الولايات المتحدة وسوريين.

وأوضحت المصادر أن أكثر من 900 ألف وثيقة حكومية تم تهريبها من سوريا، تحتوي على أدلة قوية على تورط النظام السوري وعلى رأسه بشار الأسد، في جرائم ضد الشعب السوري، وقال رئيس مجلس اللجنة والمدعي العام السابق، ستيفن راب، "إنه لا شك بشأن ارتباط هذه الوثائق ببشار الأسد، هذه وثائق مرتبة وعليها اسمه وقادمة من الأعلى إلى أسفل".

ولفت راب خلال حلقة من برنامج "60 دقيقة"، إلى أنه "من الواضح أنه نظم هذه الاستراتيجية، لذلك نرى أوامر موجهة لأسفل النظام باعتقال الناس، ثم نجد تقارير عائدة إلى الجهة الصادرة مرة أخرى عن وجود مشاكل مثل تكدس الكثير من الجثث".

وأشار البرنامج، إلى وجود أدلة على جرائم حرب ضد بشار الأسد، أكثر مما كانت موجودة ضد النازيين، حيث أن لجنة العدل والمساءلة الدولية تتكون من مجموعة متنوعة من المهنيين من أجل العدالة، ولديهم خبرة كمحققين، ومحللين، ومحامين، من بلدانهم الأصلية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة