لإسترجاع ما خسروه... ثوار درعا يشنون هجوما عنيفا على معاقل الأسد

08.تشرين1.2016

بدأ ثوار درعا صباح اليوم معركة جديدة تهدف لإستعادة عدة نقاط تمكنت قوات الأسد من السيطرة عليها قبل قرابة الشهر شرق مدينة داعل وبلدة إبطع الواقعتين شمال مدينة درعا.


وقال ناشطون أن الثوار بدؤوا الهجوم بعد تمهيد مدفعي وصاروخي عنيف على نقاط الأسد في كتيبة الدفاع الجوي أو ما تعرف بالكتيبة المهجورة والتي تمكنت قوات الأسد قبل شهر تقريبا من السيطرة عليها، وبعد التمهيد المدفعي بدء الثوار زحفهم الى نقاط المواجهة لتدور في هذه اللحظات اشتباكات عنيفة جدا تمكن خلالها الثوار لغاية اللحظة من تدمير 3 مدرعات وقتل وجرح العديد من عناصر الأسد وسط تخبط واضح في دفاعات الأسد.


كما استهدف الثوار أيضا معاقل الأسد في اللواء 12 بمحيط مدينة إزرع بصواريخ الغراد محققين إصابات مباشرة، وذلك في سبيل تشتيت عناصر الأسد واستهداف أي تعزيزات قدم تأتي للمنطقة في محاولة لوقف تمدد الثوار.


بينما تتعرض في هذه الأثناء مدينة داعل وبلدات إبطع والغارية الغربية والغارية الشرقية والكرك الشرقي لقصف مدفعي وصاروخي عنيف جدا أدى لسقوط عدد من الجرحى في صفوف المدنيين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة