مجدداً الاستقالات تضرب مجلس إدارة "سيرياتيل"

21.أيار.2020

نشر موقع "سوق دمشق للأوراق المالية" ما قال إنه إفصاح طارئ من شركة سيريتل موبايل تيليكوم حول استقالة عضو مجلس إدارة "محمد الجلالي" بعد أقل من تسعة أشهر على تعيينه عضواً في مجلس الإدارة في الشركة العائدة لـ "رامي مخلوف".

وبحسب إفصاح سيرياتيل فإنّ قرار استقالة الجلالي من عضوية مجلس إدارتها، وبذلك تكون هذه الاستقالة الثانية من أصل خمسة من أعضاء من مجلس الإدارة، وتأتي هذه الاستقالة بعد يومين فقط من استقالة إيهاب مخلوف الذي حل محله علي مخلوف ابن رامي، إلا أنّ الإعلان عنها جرى أمس الأربعاء.

وسبق أنّ قررت شركة سيرتيل تعيين علي مخلوف ابن رئيس مجلس إدارة الشركة بمنصب نائب وعضو في مجلس الإدارة بعد استقالة عمه إيهاب وكشف مخلوف بأنّ شقيقه تعرض للضغط للتوقيع على عقود عاجلة الأمر الذي جعله أمام خيارين أما الرفض أو الاستقالة لكنه أختار استقالته بعد استحالة الرفض.

وسبق أنّ أبلغت شركة اتصالات "MTN سوريا" هيئة الأوراق والأسواق المالية التابعة للنظام بأنّ رئيس مجلس الإدارة محمد بشير المنجد إضافة إلى عضوي المجلس نصير سبح، وجورج فاكياني قدموا استقالاتهم من إدارة الشركة.

في حين لم تكشف عن الأسباب وراء هذا القرار الجماعي وأشارت إلى أن السبب يعود لأسباب خاصة، كما اوضحت أنها تبلغت استقالة المنجد في 4 أيار الجاري، أما العضوان الآخران فقد استقالا في اليوم التالي.

يأتي ذلك وسط معلومات تشير إلى نية النظام الاستحواذ على شركتي الخليوي في سوريا، وذلك بعد ظهور الخلاف للعلن، مع مالك شركة الاتصالات الخليوية الأخرى "سيريتل"، رامي مخلوف.

هذا ويعرف عن "الجلالي" بأنه شغل منصب وزير الاتصالات والتقانة السابق في نظام الأسد وكان عضواً في مجلس إدارة سيرياتيل قبل استقالته منها، كما سبق أن رئيس مجلس الإدارة محمد بشير المنجد شغل أيضاً وزيراً للاتصالات والتقانة، قبل استقالته من مجلس إدارة أم تي أن بتاريخ 10 مايو/ أيار الجاري.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة