مسلحو العشائر العربية يطردون "قسد" من خمسة مقرات بريف ديرالزور

15.آب.2020

سيطر مسلحون من العشائر العربية على خمسة مقرات لما يسمى "قوات الدفاع الذاتي" التابعة لميليشيا "ب ي د" في ريف ديرالزور، وذلك عقب التوتر الحاصل بالمنطقة على خلفية محاولة قوات كردية خاصة اعتقال خليل الوحش القيادي في مجلس ديرالزور العسكري التابع هو الآخر لميليشيا "ب ي د".

وقال ناشطون في شبكة "الخابور" في ريف ديرالزور، إن مسلحين ينتمون إلى قبيلتي "العكيدات والبكارة" سيطروا على خمسة مقرات "للدفاع الذاتي" في قريتي "جديدة عكيدات وجديد بكارة" بريف ديرالزور، وذلك عقب محاولة قوة خاصة من "ب ي د" اعتقال "خليل الوحش" رغم أن أحد القياديين في "مجلس ديرالزور العسكري" التابع لها، على خلفية خلاف "الوحش" مع المدعو "لقمان" قائد "ب ي د" في ديرالزور.

ولفت المصدر إلى القوة التي حاولت اعتقال "الوحش" هي قوة كردية دربت من قوات التحالف الدولي، لحماية حقول النفط في المنطقة، وتستخدم من قبل "ب ي د" لزيادة نفوذه في المنطقة.

وأشار إلى أن مئات المسلحين من بلدات بريهية والدحلة والبصيرة ينتمون إلى قبيلتي "البكارة والعكيدات"، تجمعوا في قرية جديد بكارة، لمؤازرة العناصر العرب في القرية، ونشروا حواجز في المنطقة، لمنع أي محاولة أخرى من قبل القوات الكردية الخاصة التابعة لـ "ب ي د" من دخول المنطقة.

يشار إلى أن الحراك الشعبي المناهض لسيطرة "ب ي د" على "قسد" واستبعاده العرب من المناصب القيادية، زاد في الفترة الأخيرة في ديرالزور، حيث تشهد المنطقة مظاهرات مستمرة ضد "قسد" زاد منذ بداية الشهر مع الهجوم على شيوخ "العكيدات" الذي تسبب بمقتل "الشيخ مطشر الهفل" وأحد أقربائه.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة