نشطاء يدعون لمساندة العائلات الهاربة من عقيربات الى ريف إدلب وتقديم الرعاية الكاملة لهم

07.أيلول.2017

متعلقات

وجه ناشطون في ريف إدلب الشرقي، نداء استغاثة للمنظمات الإنسانية المحلية والدولية، لمساندة النازحين الهاربين من جحيم الموت في منطقة عقيربات بريف حماة الشرقي، لما تواجهه الكثير العائلات التي تفترش الأراضي الزراعية في منطقة أبو حبة بريف إدلب الشرقي.

وقال ناشطون إن العشرات من العائلات التي وصلت لريف إدلب قادمة من منطقة عقيربات باتت تفترش الأراضي الزراعية تحت أشجار الزيتون، دون وجود مأوى أو أي مساعدات قدمت لهم تساعدهم على التخفيف من معاناتهم التي واجهوها لأشهر عدة قبيل تمكنهم من الخروج لريف إدلب المحرر.

وتمكنت المئات من العائلات من الوصول إلى ريف إدلب الشرقي بعد أسابيع عديد من منع قوات الأسد إليها وتجميعهم في منطقة وادي العذيب وقصفهم لمرات عدة، دفعهم للتوجه لطرق عدة في الخروج من المنطقة على دفعات صغيرة عن طريق مهربين في المنطقة.

وكانت عملت العديد من المنظمات وفرق الدفاع المدني على نقل العشرات من العائلات من نقطة دخولها للمحرر باتجاه بعض القرى السكنية والمخيمات في الشمال السوري، وتقديم الرعاية الكاملة لهم، إلا أن هناك العشرات من العائلات التي وصلت للمنطقة لاتزال تبيت في العراء وتحتاج للمزيد من الرعاية .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة