نقيب إيراني جديد ينضم إلى قائمة القتلى .. وارتفاع عدد الضباط إلى 5 إضافة لعناصر وقائد "الفاطميون"

11.كانون1.2015

أعلنت ايران عن مقتل ضابط جديد برتبة نقيب إضافة لضابط اعلى رتبة "عقيد" أُعلن عنه صباحاً ،على يد الثوار في سوريا ، ليكون الثالث من نفس الرتبة خلال 24 ساعة وثلاثة ضباط برتبة "عقيد" بنفس الوقت ، إضافة لثلاثة عناصر و أبرز قيادي في ما يعرف بجيش "الفاطميون".

وقالت مواقع إيرانية ، اليوم ، أن النقيب یحیی براتی قد انضم إلى قافلة القتلى اليوم ، ليكون النقيب الثاني خلال 24 ساعة ، والاول " سجاد مرادی " الذي سيشيع يوم غدٍ.

كانت ايران قد أعلنت أن العقيد "حبیب روحی " قتل على يد "الإرهابيين" في سوريا ، و يعد أول قتيل من محافظة "كيلان" ، و العقيد الثالث الذي يقتل خلال 24 ساعة الماضية ، في اشارة إلى حجم الخسائر التي خلفها الهجوم الأخير للثوار ، فقد أعلنت بالأمس إيران عن سقوط أربعة من الحرس الثوري الإيراني صرعى ، بينهم ضابطان برتية عقيد "سید یحیی براتی و مرتضی زارع "وأخر برتبة نقيب و عنصر ارشاد بهوندی.

وفي أخبار قتلى الحرس الثوري ، اليوم ، أعلنت ايران عن مقتل كل من العناصر مرتضی زارع من أصفهان ومهدی قاضی خانی ، ووفاة أحد الجرحى الذين سقطوا في ريف حلب و يدعى "احمد قاسمی‌کرانی".

ودائماً مع أخبار القتلى من القوات الطائفية السيعية ، أعلن جيش "الفاطميون" ، وهو عبارة عن مليشيا من الشيعية الأفغان تقاتل تحت قيادة الحرس الثوري الإيراني في سوريا ، عن مقتل أكبر قياديها على يد الثوار خلال معارك جنوب حلب ، و يدعى "حسين فدايي" و الملقب بـ"ذوالفقار".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة