تقرير شام الإقتصادي 13-12-2014

13.كانون1.2014

في هذا التقرير:

• الاتحاد الأوربي يوافق على اقتراح بريطاني بحظر تصدير وقود الطائرات لسوريا.
• وزير العمل اللبناني: عدد اللاجئين السوريين في لبنان يساوي 42 % من عدد السكان.
• 11 شاحنة مساعدات تعبر إلى سوريا بالتعاون بين هيئتين تركية وسعودية.
• توقف مجالس محلية عن العمل لعدم دعم الحكومة المؤقتة لها.
• أسعار محروقات النظام ترتفع 25% عن السعر العالمي
• بعد مازوت البولمانات حكومة الأسد ترفع سعر اسطوانة الغاز الفارغة إلى 6300 ل.س.
• المركزي يوقف منح التسهيلات الائتمانية بالليرة السورية.
• تداولات بورصة دمشق 44 مليون ليرة خلال أسبوع.
• الصناعيون يحتجون على تخفيض رسوم الألبسة المستوردة.
• أسعار الذهب والعملات والمحروقات ليوم السبت 13\12\2014

 

• رحب وزير شؤون الشرق الأوسط، توباياس إلوود، بموافقة الاتحاد الأوروبي على اقتراح بريطاني بحظر تصدير وقود الطائرات لنظام الأسد، وقد حشدت المملكة المتحدة التأييد لاتخاذ هذه الخطوة نظرا لأن وقود الطائرات يمكّن سلاح الجو لدى نظام الأسد من قتل أفراد شعبه، بما في ذلك باستخدام البراميل المتفجرة، وقال الوزير إلوود: إن علينا بذل كل ما بوسعنا لمنع الأسد من قتل شعبه، فقد لقي ما يفوق 200,000 سوري مصرعهم وكثيرون غيرهم تعرضوا لإصابات من بينها إصابات خطيرة، وأضاف أن هناك عدد كبير من المدنيين الأبرياء - من أطفال ونساء ورجال - فقدوا حياتهم لأن سلاح الجو لدى نظام الأسد استهدفهم عن عمد بإلقاء الذخائر، بما في ذلك البراميل المتفجرة، ومن شأن هذه الترتيبات الجديدة ضمان ألا يبيع أي أفراد أو شركات من الاتحاد الأوروبي وقود الطائرات لسورية، وإنني أحث كافة الدول على حظر تزويد نظام الأسد بوقود الطائرات.


• قال وزير العمل اللبناني سجعان قزي إن عدد اللاجئين السوريين في لبنان وصل إلى 42 بالمئة من عدد السكان، وأكد الوزير أن هذا الأمر يشكل خطراً على البلاد فنحن ليس لدينا مشكلة مع السوري غير أننا لا نضحي بلبنان لأجله وهذا ما يدفعني إلى التشدد في إعطاء إجازات العمل لهم، إضافة إلى حرصي على اليد العاملة اللبنانية، ودعا قزي منظمة العمل الدولية إلى تنفيذ المشاريع والاصلاحات لكي نكون أمام ربيع حقيقي، مشدداً على أهمية التعاون بين الوزارة والمنظمة لتنفيذ المشاريع المشتركة.


• عبرت 11 شاحنة محملة بالمساعدات الإنسانية من بلدة الريحانية، في ولاية هطاي، جنوب تركيا، إلى سوريا، وذلك في إطار حملة أطلقتها هيئة الإغاثة التركية (İHH) تحت عنوان "حل الشتاء، آن أوان المعونة"، وتتضمن المساعدات المرسلة بالتعاون مع الهيئة العالمية للتنمية البشرية، التابعة لرابطة العالم الإسلامي؛ مساعدات غذائية مختلفة كالطحين، وبقوليات، فضلا عن الألبسة والبطانيات، وتبلغ قيمتها نحو 4.5 مليون ليرة تركية (حوالي 2 مليون دولار)، ومن المقرر أن تقوم طواقم الهيئة التركية بإيصالها إلى مدن دمشق، وحلب، وحمص، وإدلب، والجدير بالذكر؛ أن عدد شاحنات المساعدات التي أرسلتها (İHH) حتى الآن إلى الأراضي السورية؛ بلغ 38 شاحنة.


• أعلن فادي إبراهيم عضو الائتلاف الوطني توقف المجلس المحلي في اللاذقية عن العمل وكافة المجالس الفرعية التابعة له إضافة إلى عدة مجالس أخرى، وأكد أن وزارة الإدارة المحلية لم تقدم أي دعم مادي أو لوجيستي للمجلس المحلي في ريف اللاذقية لأسباب شخصية، وكذلك الأمر المنظمات العاملة بالداخل السوري لا تتعامل مع المجلس بسبب الترويج الباطل من قبل رئيس مكتب المشاريع بوحده تنسيق الدعم المهندس محمد حسنو في أن المجلس لا يقدم أي خدمات على الأرض علماً أن محمد حسنو ناشط نشأ من رحم المجلس المحلي وعمل مع المجلس لمده عام ونصف، وأشار إلى مطالبة وزارة الإدارة المحلية في أكثر من مناسبة وعبر مختلف وسائل التواصل بتقديم الدعم لاستمرار الخدمات للشعب السوري في الداخل، حذر إبراهيم أنه سوف يكون له تبعات سيئة جدا بسبب عدم إمكانية نقل المواد الإغاثية والطحين من باب الهوى إلى ريف اللاذقية لعدم توفر الوقود بسبب وقف الدعم المادي وسيؤدي إلى نوقف دائرة النظافة عن عملها مما يؤدي إلى انتشار الأوبئة والأمراض وعدم التمكن من صيانه الطرق مما يعيق حركه الأهالي والكتائب العاملة على الأرض بسبب القصف الدائم والهمجي من النظام على المنطقه.


• استمرت أسعار المحروقات بالهبوط إثر قرار أوبك بالإبقاء على الإنتاج النفطي كما هو قبل نحو أسبوعين، في حين بقيت الأسعار المحلية التي أقرتها حكومة الأسد لأسعار المحروقات أعلى من السعر العالمي بنسبة تتراوح من 25 وحتى 30%، وأفادنا محلل مالي بأن البترول سجل سعراً منخفضا جديدا لم يبلغه منذ 5 سنوات، وانخفض سعر البنزين إلى 44.5 سنت أي 91 ليرة، في حين أن السعر المحلي الرسمي للبنزين يصل إلى 135 ليرة، واستغرب محلل مالي في حديثه لـ "كلنا شركاء" من عدم اتخاذ نظام الأسد قراراً بتخفيض أسعار المحروقات، وخاصة بعد أن اتخاذ منظمة أوبك قراراً بعدم تخفيض الإنتاج النفطي وإبقاؤه على حاله، ماتسبب بهبوط أسعار البنزين بمعدل 5% فور إعلان القرار، مشيراُ إلى أن كل التوقعات تؤكد بأن السعر العالمي للنفط سينخفض أكثر في الأيام القادمة، وأشار إلى أنه يفترض بعد صدور القرار مباشرة تخفيض سعر البنزين في سورية إلى 104.5 ليرة، و60 ليرة للمازوت فيما لو تم احتساب السعر على دولار 205، لكن ماحصل أن أسعار المحروقات رسمياً في الداخل السوري بقيت إلى الآن على حالها، رغم وعود وزارة التجارة الداخلية في حكومة الأسد بإصدار نشرات دورية لأسعار المحروقات تواكب المتغيرات، مشيراً إلى أن البنزين يستمر في هبوطه منذ صدور قرار أوبك، لكن المازوت يرتفع عن السعر المحلي حيناً وينخفض عنه أحياناً، حيث ارتفع السعر المحلي في الداخل السوري للمازوت عن السعر العالمي إثر صدور قرار أوبك بمعدل 20 ليرة، لكنه عاد لينخفض عنه بمعدل 22 ليرة، إذا ماعلمنا أن السعر الرسمي للمازوت هو 80 ليرة، حيث وصل سعر المازوت العالمي إلى 55 سنت أي 112 ليرة، وأكد الخبير المالي أن هذه النسب ليست ثابتة، ويمكن أن يرتفع الفرق مع انخفاضات جديدة متوقعة على أسعار النفط، وأكد محلل اقتصادي لـ "كلنا شركاء" أن روسيا تخسر 2 مليار دولار سنويا من انخفاض دولار واحد في سعر البترول، حيث انخفض الروبل الروسي بنسبة تقارب 3.5% فور صدور القرار، وخاصة أن خزينة روسيا تعتمد على إيرادات النفط والغاز الطبيعي بنسبة النصف من إجمالي مواردها، مؤكداً أن هكذا قرار سينعكس سلباً عن الدعم الروسي لنظام الأسد رغم نفي الحكومة الروسية لذلك.


• بعد يومين فقط من قرار رفع سعر مازوت "البولمانات"، رفعت حكومة الأسد سعر مبيع اسطوانة الغاز المعدنية الفارغة، حيث أصدرت وزارة التجارة الداخلية التابعة لحكومة الأسد، قراراً برفع الحد الأقصى لسعر مبيع أسطوانة الغاز المعدنية الفارغة، وحدد القرار سعر إسطوانة الغاز الفارغة سعة 12.5 كغ بسعر 6300 ل.س بدلاً من 4800 ليرة، وإسطوانة الغاز الفارغة سعة 20 كغ بسعر 8750 ل.س بدلاً من 7250 ليرة، وتأتي هذه القرارات بعد أسابيع من قرار حكومة الأسد برفع الدعم عن المحروقات المخصصة للقطاع الخاص الصناعي، مقابل السماح للأخير بالدخول على خط استيراد المحروقات.


• أصدر "مصرف سورية المركزي" تعميماً أوقف من خلاله منح التسهيلات الائتمانية بالليرة السورية مقابل تأمينات نقدية بالعملات الأجنبية، اعتباراً من تاريخ صدور التعميم الذي حمل الرقم 1159م\1 بتاريخ 8\12\2014، وبيّنت مصادر خاصة بـ"مصرف سورية المركزي" لم يذكر اسمها، لصحيفة "الثورة" التابعة للنظام، أن الهدف من إصدار هذا التعميم هو الحد من لجوء بعض عملاء المصارف إلى استخدام أموال التسهيلات الائتمانية الممنوحة لهم للمضاربة على سعر صرف الليرة السورية، مع الأخذ بالاعتبار أن هذا التعميم يأتي تالياً للتعميم التمهيدي رقم 1138م\1 بتاريخ 30\11\2014، وقالت المصادر نفسها: إن التسهيلات الائتمانية غير المباشرة من الكفالات والاعتمادات الممنوحة مقابل تأمينات بالقطع الأجنبي لا تزال متاحة من قبل المصارف العاملة المسموح لها التعامل بالقطع الأجنبي، ولم يتغير أي من إجراءاتها، مع الأخذ بعين الاعتبار أنه لن تجري عليها أي تعديلات، سواء لناحية التسهيلات الممنوحة أم الضمانة المقدمة من العميل، وأكدت المصادر المذكورة أن القرار والتعميمين هذين لا يتعلقان بالعملاء أو المودعين، سواء كانت ودائعهم بالليرة السورية أم بالقطع الأجنبي، لافتة إلى استمرار "مصرف سورية المركزي"، وبالتنسيق مع كافة جهات القطاع المالي والجهات المختصة، باتخاذ كافة الإجراءات والقرارات اللازمة للحفاظ على استقرار سعر صرف الليرة السورية، ولجم كافة عمليات المضاربة عليها.


• سجل مؤشر "سوق دمشق للأوراق المالية" الأسبوع الماضي، تغيراً موجباً بنسبة 1.22%، بارتفاع وصل إلى 15 نقطة، وتوقف عند 1275 نقطة، وأما قيم التداولات فبلغت 44 مليون ليرة، منها 17 مليون صفقة ضخمة في جلسة الأربعاء الماضي.، وبحسب صحيفة "الثورة" التابعة للنظام، كانت أحجام التداولات حوالي 400 ألف سهم موزعة على 177 صفقة، بالمقابل كانت جلسة نهاية الأسبوع الماضي قد ارتفع فيها المؤشر حوالي 3 نقاط، بقيمة تداول 5 مليون ليرة، و48 ألف سهم، من خلال 51 صفقة.، هذا وقالت مصادر في "سوق دمشق للأوراق المالية" إن أداء السوق جيد خلال الشهر الأخير من السنة، وبالأخص بعد الافصاحات المالية عن الربع الثالث من العام الجاري، مع توقعات بأن يكون الأداء بصورة عامة خلال 2014 أفضل من 2013، من حيث قيم وأحجام التداول، ولاسيما الارتفاع بقيم المؤشر، ففي العام الماضي سجلت قيم التداولات 2.2 مليار ليرة، وبحسب المعلومات الأولية وحتى نهاية الأسبوع الثاني من كانون الأول(ديسمبر) الجاري، فإن قيم التداولات وصلت تقريباً إلى 3.1 مليار ليرة.‏


• طالب مصنعو الألبسة، اتخاذ موقف موحد حيال قرار تخفيض الرسوم الجمركية على الألبسة المستوردة من 80% إلى 30%، وأكدوا على منع استيراد الألبسة بشكل نهائي، وبحسب صحيفة "الثورة" التابعة للنظام، جاء ذلك كنوع من الاحتجاج على تخفيض الرسوم على الألبسة المستوردة، والتي قد تدفع كل مصنعي الألبسة إلى التحول من التصنيع إلى الاستيراد، منبّهين، من حدوث هكذا أمر إذا لم تتخذ الجهات الوصائية إجراءات سريعة لصالح الصناعة الوطنية، التي عاودت الإنتاج رغم كل ظروف الأزمة، وما رافقها من ارتفاع كبير في أسعار المواد الأولية والنقل والشحن والطاقة، وقال أمين سر "غرفة الصناعة بدمشق" فراس الجاجة: إن الغرفة لم تكن تعلم أن التخفيض بالرسوم الجمركية على الألبسة المستوردة سيكون من 80% إلى 30%، علماً بأننا طالبنا نحن بذلك التخفيض لمنع التهريب، إلا أننا لم نتوقع أن تصل النسبة إلى هذا الحد.


• السبت 13\12\2014:
دولار أمريكي:
البنك المركزي: مبيع 177.34 .......... شراء 176.28
سعر السوق: مبيع 206 .......... شراء 204
يورو:
البنك المركزي: مبيع 220.76 .......... شراء 219.22
سعر السوق: مبيع 255 ........... شراء 250
ريال سعودي:
البنك المركزي: مبيع 47.28 .......... شراء 46.95
سعر السوق: مبيع 55 .......... شراء 54
درهم إماراتي:
البنك المركزي: مبيع 48.31 .......... شراء 47.97
سعر السوق: مبيع 56 .......... شراء 55
دينار أردني:
البنك المركزي: مبيع 250.64.......... شراء 248.89
سعر السوق: مبيع 290 .......... شراء 285
الليرة التركية:
سعر السوق: مبيع 91 .......... شراء 90
جنيه مصري:
البنك المركزي: مبيع 24.82 .......... شراء 24.65

غرام الذهب: عيار21 (1غرام): 6800 ل.س
عيار18 (1غرام): 5830 ل.س
أوقية الذهب: 238000 ل.س
الليرة الذهبية السورية: 54500 ل.س
الليرة الذهبية عيار 22: 55900 ل.س
الليرة الذهبية عيار 21: 53400 ل.س

لتر البنزين : 135 - 280 ل.س
لتر المازوت: 80 - 200 ل.س
اسطوانة الغاز: 1400 - 5000 ل.س

خزان الماء سعة 1000 لتر: 3000 ل.س
الخبز الحكومي 1كغ: 25 - 100 ل.س
الخبز السياحي 1كغ : 160 ل.س
الطحين 1كغ: 100 ل.س

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة