تقرير شام السياسي 23-10-2015

23.تشرين1.2015

المشهد المحلي:
• قال نائب رئيس الائتلاف الوطني السوري هشام مروة أن محاولة روسيا الإيحاء بأن دولاً شقيقة أو صديقة بّدلت مواقفها لجهة القبول بأن يكون للأسد دور في المرحلة الانتقالية، ليس إلا انطباعات لم يتم تأكيدها من أي طرف، مستدلاً على ذلك بتصريحات وزير الخارجية السعودي عادل الجبير وتأكيده أن القضاء على تنظيم داعش يتطلب إبعاد الأسد عن السلطة، وأضاف مروة إن الروس يحاولون إعادة تعويم الأسد تحت شعار أن الشعب السوري يختار رئيسه، في حين لم ولن يقبل السوريون بأن يعود مجرم تورط في قتل ٣٥٠ ألفاً ليحكم سورية مرة أخرى.

• استنكر نائب رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية مصطفى أوسو إعلان حزب الاتحاد الديمقراطي مدينة تل أبيض كانتوناً تابعاً لإدارته، واصفاً إياه بأنه تصرف غير شرعي وأحادي الجانب من قبل طرف يريد فرض إدارته وأيديولوجيته بالقوة في موقع جديد على الأراضي السورية، وأكد أوسو أن نظام الأسد هو أكثر المستفيدين من هذه السلوكيات الشاذة لحزب الاتحاد الديمقراطي، وأن الكرد هم المتضرر الأكبر، لأن هذه التصرفات تساهم في زيادة الشرخ بين مكونات المجتمع السوري، وتحملهم ظلماً جريرة هذه الممارسات، وشدد نائب رئيس الائتلاف على أن المشروع الكردي في سورية هو التأسيس الدستوري لحقوق الكرد وثقافتهم ولغتهم في سورية الواحدة الموحدة، التي تنعم بالديمقراطية والحرية والكرامة لكل أبنائها، والكرد جزء من الشعب السوري ومن قضيته الوطنية، وقال إن محاولات فرض إدارة تعبر عن أيديولوجية حزب واحد بدون التوافق على ذلك لا تخدم مطالب الكرد وتضر قضيتهم، وتخدم أعداءهم من نظام الأسد وشبيحته.

• قال أمين سر الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني السوري أنس العبدة إننا لن نقبل ببقاء بشار الأسد يوماً واحداً في المرحلة الانتقالية، مشدداً على ضرورة إيجاد حل سياسي يقبله الشعب السوري ويحافظ على مصالحه وفق بيان جنيف، وأشار العبدة إلى أن الشعب السوري لا يمكن أن ينسى جرائم ارتكبها نظام الأسد بحق الأطفال والنساء على مدى نحو خمسة أعوام.

• دان الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية عملية الخطف المشينة التي نفذها المدعو "مهدي نزها" بالتعاون مع عناصر مسلحة مقربة من ميليشيا "حزب الله" الإرهابي بحق الفتاة السورية اللاجئة عبير الجاعور في منطقة العين قضاء بعلبك شرق لبنان، وحمل الائتلاف الحكومة وأجهزة الأمن اللبنانية مسؤولية سلامتها باعتبارها معنية بحفظ أمن وسلامة اللاجئين على أراضيها، مطالباً بالإفراج الفوري عنها وعودتها إلى ذويها، وقال الائتلاف في تصريح خاص صادر عن مكتبه الإعلامي: إن الانتهاكات المتلاحقة التي يتعرض لها اللاجئون السوريون في لبنان، ومنها عمليات خطف واعتقال وقتل؛ تمثل استمراراً لجرائم إرهابية تنفذها ميليشيا "حزب الله" الإرهابي في سورية عبر دعمه الكامل لإجرام نظام الأسد، والقتال إلى جانبه.



المشهد الإقليمي:
• قال وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، إن الخلافات لا تزال قائمة حول موعد رحيل الأسد، وصرح الجبير لمراسل قناة "العربية"، بعد الاجتماع الرباعي في فيينا إننا لا نعترض على توسيع الاجتماعات، وأضاف أن السعودية تتمسك ببيان جنيف1، كما أن المملكة تتمسك بوحدة سوريا، ودخول البلاد إلى مرحلة انتقالية، ووضع دستور جديد، وتنظيم انتخابات.

• بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مع العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، هاتفيا، عددا من القضايا الإقليمية، تأتي في مقدمتها آخر تطورات الشأن السوري ومستجداته، وذكرت مصادر في الرئاسة التركية أنَّ المسؤولين بحثوا، في الاتصال الذي جرى مساء الخميس، التطورات الأخيرة في سوريا، وعلى وجه الخصوص الهجمة التي تتعرض لها حلب، وما سينجم عنها من موجة جديدة من اللاجئين، وأعرب المسؤولون الثلاثة عن قلقهم البالغ حيال مسار الأحداث الراهنة داخل سوريا، بحسب المصادر ذاتها التي لم تذكر الموضوعات الأخرى التي تناولها الاتصال.

• أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، التوصل إلى اتفاق بين روسيا والأردن على التنسيق العسكري في سوريا، ونقلت قناة "روسيا-24" عن لافروف قوله إن جيشي روسيا والأردن اتفقا على تنسيق العمليات في سوريا من خلال آلية عمل في عمان، مشيرا إلى أن دولا أخرى ربما تنضم لهذه الآلية، وإلى ذلك، أكد لافروف أن موسكو تؤيد إجراء محادثات بين حكومة الأسد وجميع أطياف المعارضة السورية، وصرح في مؤتمر صحافي مع نظيره الأردني ناصر جودة بأن موقفنا المشترك هو أننا نحتاج إلى دعم الجهود لعملية سياسية في التسوية السورية، وأوضح أن ذلك يتطلب بدء محادثات واسعة بين ممثلين عن حكومة الأسد وجميع أطياف المعارضة السورية الداخلية والخارجية، بدعم من لاعبين خارجيين.

• قال وزير الخارجية المصري سامح شكري إن مشاركة السعودية في اجتماع فيينا يعبر عن الإجماع العربي للحفاظ على سورية والخروج من هذه الأزمة، منوها بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أبلغ نظيره المصري عبد الفتاح السيسي بنتائج لقائه مع بشار الأسد في موسكو مؤخرًا واتفقا على استمرار التعاون والتنسيق بين جميع الأطراف الفاعلة، وأشاد الوزير شكري في حوار مع صحيفة "الشرق الأوسط" بالتنسيق المصري السعودي ، قائلاً إنه على أعلى المستويات.. وإن المنظور القريب سوف يشهد المزيد من اللقاءات والاتصالات والمشاورات، مؤكدًا أن من لا يريحه التكامل المشترك بين مصر والسعودية يبث سموم الإشاعات المغرضة بين وقت وآخر.

• قال رئيس لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي حاكم الزاملي، إن حكومة بلاده منحت روسيا تفويضا لاستهداف أرتال مسلحي تنظيم الدولة القادمة من سوريا، في أول تطور عسكري يعلن بعد أقل من شهر على بدء التنسيق الأمني الرباعي الذي يضم إلى جانب العراق وروسيا كلا من إيران وسوريا، وأوضح الزاملي، في بيان، أن مركز المعلومات الرباعي ما زال فتى، لكنه ساهم بجزء بسيط في حسم معركة بيجي خلال ساعات قليلة جدا وبأقل الخسائر في الأرواح والمعدات، وساعد على حصول العراق على معلومات مهمة من سوريا بخصوص مواقع "داعش"، وأضاف المسؤول العراقي أن بلاده اتفقت مع روسيا التي تقود مركز المعلومات الرباعي على ضرب أرتال تنظيم "داعش" القادمة من سوريا إلى العراق، مؤكدا أنه أسهم في إرباك وإضعاف "داعش" لقطع الدعم والإمدادات عنهم.



المشهد الدولي:
• انتهى الاجتماع الرباعي في فيينا، على اتفاق لمواصلة المشاورات بشأن سوريا بين موسكو وواشنطن والرياض وأنقرة مع احتمال إشراك إيران ومصر، رغم استمرار الخلاف والتباين بشأن مصير بشار الأسد، وذكرت وكالات أنباء روسية أن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير قال الجمعة بعد اجتماع في فيينا بشأن سوريا، إنه وغيره من المشاركين لم يصلوا لأي إجماع فيما يتعلق بالمصير السياسي للرئيس السوري بشار الأسد، وتحدث الجبير بعد اجتماع عقد بمشاركة الولايات المتحدة وروسيا وتركيا والسعودية لبحث أفق الحل السياسي للحرب الأهلية السورية؛ حيث قال إن الدول الأربع اتفقت على مواصلة المشاورات بشأن سوريا، إلا أنه أكد في المقابل أن الوزراء المشاركين في الاجتماع لم يصلوا لأي إجماع فيما يتعلق بالمصير السياسي للأسد.

• قال الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، إن بشار الأسد هو المشكلة في الأزمة السورية وليس الحل، وأضاف خلال زيارة للعاصمة اليونانية أثينا إننا نحتاج إلى العمل للتوصل إلى حل سياسي، مؤكدا أن بشار الأسد ليس هو الحل بل هو المشكلة، وأدلى هولاند بهذا التصريح خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس وزراء اليونان اليكسيس تسيبراس.

• أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، أن توحيد قوات النظام مع المقاتلين الأكراد لمحاربة تنظيم “داعش” أمر مستحيل، وقال المتحدث باسم الوزارة مارك تونر خلال مؤتمر صحفي: لقد قلنا مراراً إنه لا يمكن الثقة بنظام الأسد، من وجهة نظرنا، وهو لا يستطيع المشاركة في أي تحالفات تقاتل تنظيم "داعش"، حسبما أفادت وكالة الأنباء الروسية "نوفوستي"، وفيما يتعلق بالزيارة السرية التي قام بها بشار الأسد لموسكو، مساء الثلاثاء الماضي، أعرب الدبلوماسي الأمريكي عن أمله في أن الجانب الروسي أبلغ الأسد بضرورة اتخاذ خطوات ترمي إلى التسوية السياسية في سوريا، وكانت وزارة الخارجية الروسية أعلنت في وقت سابق، أن معالجة الأزمة السورية تحتاج إلى تظافر جهود جميع أطياف المجتمع السوري، بما فيها الأكراد.

• جددت الولايات المتحدة انتقادها للضربات العسكرية التي تنفذها روسيا في سوريا معتبرة أنها تساهم في تعزيز قوة تنظيم داعش، وتقتل عشرات المدنيين، وتجبر عشرات الآلاف على النزوح من منازلهم، وتدمر المنازل والأسواق، وخلال اجتماع لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بشأن الشرق الأوسط، استشهدت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة، سامانثا باور بتحليل أجرته رويترز لبيانات وزارة الدفاع الروسية، خلص إلى أن 80 في المئة من الأهداف المعلنة للغارات الروسية في سوريا نفذت على مناطق لا يسيطر عليها "داعش"، وقالت باور إنه بالهجوم على الجماعات غير المتطرفة فإن روسيا تعزز، بخلاف ما هو صواب، القوة النسبية لـ"داعش" التي استغلت هذه الحملة للسيطرة على مزيد من الأراضي في ريف حلب، وأضافت أنه ومنذ أن بدأت روسيا ضرباتها تغيرت الخريطة السورية لصالح تنظيم الدولة، وقالت باور إن هذه العمليات وفقا لرواية الأمم المتحدة أجبرت نحو 85  ألف شخص على النزوح من منازلهم.

• قال السفير الفرنسي في الأمم المتحدة فرنسوا ديلاتر، إن بلاده ستقدم قريبا بالاشتراك مع بريطانيا وإسبانيا مشروع قرار أمام مجلس الأمن لإدانة القصف بالبراميل المتفجرة في سوريا، وبحسب دبلوماسيين، فإن مشروع القرار سيوزع على أعضاء المجلس قبل نهاية تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، وصرح السفير الفرنسي خلال جلسة لمجلس الأمن خصصت لبحث الأوضاع في الشرق الأوسط أن مناطق بأسرها هي اليوم تحت نيران القصف العشوائي للنظام، ولا سيما بالبراميل المتفجرة، مشيرا إلى أن هذا القصف يسرع فرار السوريين من بلدهم، وتابع أن على أعضاء مجلس الأمن مسؤولية أن يأخذوا فورا إجراءات لوقف استخدام هذا السلاح المروع في سوريا، مؤكدا أن فرنسا ستقدم قريبا مع إسبانيا وبريطانيا مقترحات ملموسة بهذا الصدد إلى شركائها.

• أكد رئيس الحكومة الروسية أن موقف روسيا من قضية سوريا يظل كما هو بدون تغيير، وأوضح دميتري ميدفيديف، رئيس الحكومة الروسية، اليوم الجمعة، عبر موقع "فيسبوك: أننا نظل نؤيد السلطة الشرعية في سوريا، وقد استجابت روسيا لطلب القيادة السورية لمساعدة سوريا خلال حربها ضد الإرهاب، وزعم ميدفيديف أن روسيا ستستمر في مساعدة الشعب السوري على الدفاع عن سيادته، منوها إلى أن الشعب هو الذي يقرر مصير سوريا، ويختار من يتزعمه، وقال ميدفيديف عن زيارة بشار الأسد لموسكو أخيرا إنه وجده هادئا ومتزنا كما كان حاله قبل خمسة أعوام، على حد وصفه.

• قال دميتري بيسكوف، ناطق الرئاسة الروسية، للصحفيين، اليوم، ردا على سؤال بشأن خطة لفترة انتقالية تدوم ستة أشهر في سوريا، إنه لا يعرف ما هي الخطة التي يتحدثون عنها، وقالت وكالة سبوتنيك الروسية، إن مصادر إعلامية ذكرت أن تركيا تناقش مع دول الغرب خطة لتشكيل الحكومة الجديدة في سوريا تتضمن استقالة بشار الأسد بعد ستة أشهر.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة