خواطر

21.تشرين2.2014 خواطر
في‭ ‬الحرب‭ ‬تُنسى‭..‬ لا‭ ‬يحن‭ ‬إليكَ‭ ‬شيءٌ‭ ‬غير‭ ‬ماضٍ‭ ‬عابرٍ‭..‬ وصهيل‭ ‬أنثى كنتَ‭ ‬تَذكرها‭ ‬تماماً‭ ‬كالقيامة‭ ‬ عندما‭ ‬أرسيتَ‭ ‬يأسا في‭ ‬الحرب‭ ‬ترسمُ‭ ‬وجه‭ ‬أمكَ‭ ‬ثم‭ ‬تسألُ كيف‭ ‬صار‭ ‬الوجه‭ ‬شمسا‭ ‬؟‭!..‬ في‭ ‬الحرب‭ ‬تؤلمكَ‭ ‬المدائن كيف‭ ‬صارتْ‭ ‬لعنةً‭ ‬؟‭..‬ أنتَ‭ ‬احتملتَ‭ ‬نزيفها‭ ‬لتصير‭ ‬في‭ ‬وجه‭ ‬الرماح‭ ‬اليوم‭ ‬تُرْسا في‭ ‬الحرب‭ ‬يبتسمُ‭ ‬الصغارُ يلملمون‭ ‬الحلم‭ ‬من‭ ‬وجع‭ ‬الشظايا هكذا‭ ‬هم‭…
21.تشرين2.2014 خواطر
عن سوري حر.. عن بكائه لأنه ترك أرض المعركة.. عن بداية صرخة في حنجرة أب دفن عائلته دفعة واحدة.. عن منتصف صرخة في حلق أم اختطفت ابنتها ليتناوب على اغتصابها مغول ... عن ذلها..! عن قهرها! عن نهاية صرخة طفل شهد التضحية بأبيه قبل عيد الأضحى ! عن رجفته عن الدموع عن الخوف في عينيه.. عن شاب خرج ليشتري عشرة…
20.تشرين2.2014 خواطر
متورطة بالحلم عن وطن ليس في الإمكان لكنه ضمن المدى المجدي للرصاصة و القذيفة. متورطة بكتابة قصائد عن حب مصادر بالثكنات العسكرية لمدن خسرت عشاقها عند أول هتاف لحرية محتجزة بخزائن الطاغية متورطة بأوكسجين يملأه البارود وزرنيخ (كوليرا) الإشتياق متورطة بعشق بلاد لئيمة حد الوجع مسلحة بالرصاص و الحنين تلوي ذراع الحب بضلعي الأعوج المسلح بحبها متورطة بمدينة تجثم بوابل…
20.تشرين2.2014 خواطر
النازحون من بيوتهم يزهرون كالأزهار البرية  على حواف الطرقات والحدائق والمدارس يضمون أطفالهم لصدورهم كسنابل قمح ٍ  في زمن القحط واليباب ويخلفون وراءهم أينما حلوا  «نظرة الحالم بغدٍ يشبه الأمس»
18.تشرين2.2014 خواطر
تَحِيَّهً لِلْبَطَلِ الْثَّائِرْ ,,,,,,, لِلْشَّهِيْدِ عَبد الْقَادِر فِيْ سَبِيْلِ الْإِلَهِ أَقْدَمْ ,,, إِسَتَشْهَدَ شُجَاعَاً ثَائِرْ فِيْ سَبِيْلِ الْإِلَهِ جَاهَد ,,,,,,, مَا رَكَع لِغَير الْنَّاصِرْ فِيْ سَبِيْلِ الْإِلَهِ قَاوَمْ ,,,,, مَا خَضَع لِغَير الْقَاهِر فِيْ سَبِيْلِ الْإِلَهِ قَاتَلْ ,, والْلَّهُ أَكْبَرُ مِلْءْ الْحَنَاجِرْ ثَارَ بِالْبُنَدُقَيَّةْ وَسَدَّدْ ,,,,,,,, مُدَجَّجٌ بِالْثَاْرِ ذَخَاْئِرْ عَاشَ شَهْمَاً رَجُلَاً حُرَّاً ,,,,,,,, لِلْعُلَا كَابِر عَنْ كَابرْ فُزْتَ يَا…
15.تشرين2.2014 خواطر
حراكٌ وثورهْ بحجم الوطنْ وشعب أبي برغم المحن زمان الظلام الى المنتهى ونصر الشعوب هو المبتغى الى الجمهورية سعياً نروم لنعلي ثراها ونحمي التخوم بصف موحدْ وشعب موحد ولو شئنا مجداً اليه نقوم أنا يا بلادي برسم الشهيد وبري وبحري ملاذي الوحيد وأهلي وشعبي حماة الوطن
14.تشرين2.2014 خواطر
أنا من حماةَ بكل شعبي أفخرُ ** وتلال سوريا ربيع مزهرُ طيف الطفولة في ربوع حبيبتي ** ذكرى تهيِّج والنسائم تسحرُ في جامع السلطان ننشُد أنسنا ** وعلى ضفاف النهر حينا نسمُر حتى عدا جيش اللئام معربداً ** سفكوا الدماء وللحضارة دمروا ومضت عقودُ الذل في أحيائنا ** وقلوب شعبي باللظى تتفجرُ يا أيها الشعب الأبي تحية ** هبّوا لدحر…