أردوغان... "أين أنت يا رئيس"

14.شباط.2015

صرح الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" في مؤتمر صحفي مشترك بمكسيكو سيتي مع نظيره المكسيكي "إنريكي بينيا نييتو"، "إن عدم إدلاء الرئيس الأميركي “باراك أوباما ووزير خارجيته "جون كيري" بأي تصريحات بشأن جريمة قتل المسلمين الثلاثة في كارولينا الشمالية "أمر يدعو للتفكير".

حيث استنكر بشدة صمت الإدارة الأميركية حيال حادث قتل ثلاثة مسلمين في أميركا مخاطباً الرئيس الأميركي: "أين أنت يا رئيس؟" والشيء نفسه لنائبه "بايدن" ووزير خارجيته "كيري": "أين أنتما؟".

واستكمل حديثه قائلا "نحن كساسة في بلادنا مسؤولون عن الجرائم التي ترتكب عندنا، ومضطرون للإعلان عن مواقفنا حال ارتكاب مثل هذه الجرائم عندنا، وعليكم أنتم أن تفعلوا مثلنا، لأن الشعب حينما أعطاكم أصواته في الانتخابات أعطاها ولسان حاله يقول: ستتولون مهمة الحفاظ على أرواحنا وأموالنا".

وأشار أردوغان في حديثة إلى أن ضحايا الحقد ليسوا ارهابيين بل أناس متعلمون

وفي نهاية حديثه أعرب الرئيس التركي عن أسفه لمقتل الشباب المسلمين، متقدما بتعازيه لأسر الضحايا وذويهم ومتمنيا لهم الصبر والسلوان، ولضحاياهم الرحمة والمغفرة.

وتجدر الإشارة إلى إلقاء الشرطة القبض على جار الضحايا و المدعو "كريغ ستيفن هيكس"(46 عاما) و اتهمته بالقتل، و يبحث المحققون ما إذا كان "هيكس" قد حركته الكراهية تجاه الضحايا لأنهم مسلمون.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة