أوغلو : حدودنا مفتوحة من أجل الأطفال الذين قتل آباؤهم وأمهاتهم .. و ليس للارهابيين

12.كانون2.2015

متعلقات

قال رئيس وزراء تركيا أحمد داود أوغلو: إن كنا قد تركنا حدودنا مفتوحة، فإننا لم نتركها مفتوحة من أجل مرور الإرهابيين، وإنما فتحناها من أجل الأطفال الذين قتل آباؤهم وأمهاتهم، وللنساء اللواتي فقدن أزواجهن.

و أضاف أوغلو في رده على الد\ول الذي اتهمت تركيا بأنها تسهل دخول الإرهابيين لسوريا : " لقد تركنا حدودنا مشرّعة أمام هؤلاء للمجيء إلى بلادنا حيث يجدون الملاذ الآمن، وإن كان هناك من يوجهون اتهاما لتركيا، فإننا سنغلق حدودنا اعتباراً من الغد" و أردف : "  وعلى أولئك الذين يطالبوننا بإغلاق حدودنا أن يتحمّلوا وزر كل طفل يقتل على الجانب الآخر من الحدود، تحت قصف النظام_السوري، يتعين على المجتمع الدولي أن يجد حلاً لهذه الأزمة" .

و أشار أوغلو إلى أن يتعين ذكر المنظمة الإرهابية باسمها. إن كانت القاعدة فهي القاعدة، ينبغي عدم استخدام مصطلح لإسلام إلى جانب لإرهاب، تماما كما لا يجب استخدامه (الإرهاب) مع المسيحية واليهودية والهندوسية أو البوذية، وأي أمر خلاف ذلك؛ يجعلنا نسقط في أفخاخ الإرهابيين.

و رأى أوغلو أن المشهد الذي كان أمس في باريس يحمل أهمية كبيرة  ونعتقد بضرورة أن يكون هذا المشهد ضد جميع أنواع التطرف في العالم، وضد معاداة الأجانب التي تهدد التعددية الثقافية، التي تحمل في طبيعتها تهديدا للبشرية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة