بعد استشهاد ٣٠٠ شخص بغاراته .. العفو الدولية تؤكد عدم اتخاذ التحالف الاحتياطات اللازمة في قصف المناطق السورية

26.تشرين1.2016

أكدت منظمة العفو الدولية إن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة لم يتخذ الاحتياطات الكافية لتجنب سقوط ضحايا مدنيين في سوريا، مشددة على أن التحالف يهون من أثر عملياته على المدنيين.

وقالت لين معلوف نائبة مدير الأبحاث بمكتب منظمة العفو الإقليمي في بيروت أنه “حان الوقت لأن تقول السلطات الأمريكية الحقيقة عن حجم الضرر المدني الكامل الذي سببته هجمات التحالف في سوريا”.

وأضافت “نخشى أن يكون التحالف بقيادة الولايات المتحدة يهون بدرجة كبيرة من الضرر الذي ألحقه بالمدنيين في عملياته في سوريا.”

وقالت المنظمة إن ما يصل إلى 300 مدني استشهدوا في 11 هجوما نفذه التحالف الأمريكي منذ سبتمبر أيلول 2014.

وقالت معلوف “تحليل الأدلة المتاحة يوحي بأن قوات التحالف أخفقت في كل من هذه الحالات في اتخاذ الاحتياطات الكافية لتقليل الضرر الواقع على المدنيين والأضرار على الأشياء المدنية.”

وأضافت “بعض هذه الهجمات ربما كانت هجمات غير متكافئة بل وهجمات عشوائية”.

وتقول وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إنها تراعي حدا تقليل الضرر الواقع على المدنيين لأقل درجة ممكنة. ولم ترد الوزارة على طلب بالتعليق على بيان منظمة العفو.

وفي تموز كشف البنتاغون عن أن الضربات الجوية على أهداف الاتنظيم في العراق وسوريا أسفرت عن استشهاد 14 مدنيا في الفترة بين 28 يوليو تموز 2015 و29 أبريل نيسان 2016.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة