روسيا تواصل إمداد قوات الأسد بأحدث الأسلحة

12.كانون2.2015

تتابع روسيا عمليات تقديم السلاح لقوات الأسد , امداده بتقنيات حديثة لمواصلة حرب الإبادة التي يشنها على الشعب السوري منذ أربع سنوات ، و في كل مرة تتخذ عملية النقل مسمى جديد ، و هذه المرة جاءت بمسمى "إستبدال ورشة إصلاح عائمة " .
فقد أعلن نيكولاي فوسكريسينسكي ممثل قسم الدعم الإعلامي في أسطول البحر الأسود الروسي أن ورشة الإصلاح العائمة “إم بي138″ التابعة لأسطول البحر الأسود الروسي خرجت من ميناء سيفاستوبول لتلتحق بمناوبتها الدورية في ميناء طرطوس عوضا عن مثيلتها “إم بي56″.

وقال فوسكريسينسكي للصحفيين إنه “بعد أن تنجز السفينة وصولها إلى نقطة الدعم المادي والتقني في ميناء طرطوس ستقوم بتسلم المناوبة من الورشة العائمة “إم بي56″ العاملة هناك بكامل طاقمها منذ النصف الثاني من العام الماضي وستعمل على تأمين الجهوزية التقنية لقوات المجموعة الدائمة للأسطول الحربي الروسي كي تتمكن من القيام بأداء المهام الموكلة إليها في المنطقة”.


و من المتوقع أن يبدأ ظهور السلاح الجديد خلال الفترة القادمة بعد أن اثبتت الأسلحة الماضية فشلها و التي كان آخرها كاسحة الألغام العملاقة التي تحولت إلى ركام على أبواب جوبر .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة