سفير أمريكا في برلين يطالب بمنع طهران من سحب أموال ضخمة

11.تموز.2018
ريتشارد جرينيل مع ميركل
ريتشارد جرينيل مع ميركل

متعلقات

طالب ريتشارد جرينيل السفير الأمريكي في ألمانيا الحكومة الألمانية بمنع طهران من سحب مبلغ نقدي ضخم من حسابات مصرفية في ألمانيا لمواجهة تداعيات العقوبات الأمريكية على طهران بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي مع إيران بحسب وكالة رويترز.

ونقلت صحيفة بيلد الألمانية عن السفير الأمريكي قوله إن الحكومة الأمريكية قلقة للغاية من خطط إيران تحويل مئات الملايين من اليورو لإيران نقداً.

وأضاف السفير "نطلب من الحكومة الألمانية على أعلى مستوى التدخل ووقف الخطة".

ويعتبر ريتشارد جرينيل من أكثر المنتقدين للاتفاق النووي مع إيران وكان أحد أعماله الرسمية الأولى بعد تعيينه سفيراً لدى برلين هو دعوة الشركات الألمانية إلى التوقف عن التعامل مع النظام الإيراني الذي وصفه بـ "النظام المجرم الداعم للإرهاب ".

وكان المتحدث باسم وزارة المالية الألمانية قد قال أمس إن سلطات بلاده تدرس الطلب الإيراني بسحب 300 مليون يورو ما يعادل 350 مليون دولار أمريكي من حسابات بنكية في ألمانيا وتحويلها لإيران.

وكانت مؤسسة الإقراض الألمانية قد أعلنت أنها ستوقف جميع المعاملات المالية مع إيران بدءا من شهر تموز الجاري.

وتأتي هذه الخطوة الإيرانية لمحاولة نقل عملة صعبة داخل البلاد بعد الانهيار الكبير في أسعار صرف العملة الإيرانية، حيث وجه المرشد الأعلى للنظام الإيراني الرئيس حسن روحاني، بفتح تحقيق حول أسباب انهيار العملة وتدهور الوضع الاقتصادي بالتزامن مع انتشار أنباء حول سحب أبناء كبار مسؤولي النظام الإيراني عملة صعبة تفوق احتياطي الدولة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة