على رأسهم الارهابي بشار .. محامون أتراك يرفعون دعوى ضد قادة عسكريين تابعين للأسد وايران لجرائهم الشنيعة في سوريا

27.كانون1.2016

قدم حقوقيين ومحامين تابعين للاتحاد الدولي للحقوقيين ، شكوى جنائية أمام احدى محاكمة مدينة اسطنبول التركية ، بحق ضباط وقياديين في قوات الأسد، و كذلك قادة المليشيات الشيعية الارهابية التي تقوها ايران و أبرزهم الارهابي قاسم سليماني، قائد مليشيا القدس ، الجناح الخارجي للحرس الثوري الايراني الارهابي.

و شملت الدعوى وفق صحيفة “يني شفق” التركية ، أسماء بارزة في نظام الأسد و النظام الايراني، ابتداءً من رأس النظام الارهابي بشار الأسد ، وذلك لارتكابهم جرائم شنيعة بحق الشعب السوري.

و قالت المحامية الدولية(تركية) غولدان سونماز أنّ من بين الأسماء وزير دفاع الأسد فهد جاسم الفريج والمسؤول عن شلال الدم الأخير في حلب. كما ضمّت الأسماء رئيس أركان قوات الأسد علي عبد الله أيوب، والعقيد الركن بقوات الأسد الأسد سهيل الحسن الملقّب بالنمر.

وعلى صعيد النظام الإيراني فأبرز الأسماء التي شملتها الشكوى زعيم مليشيا القدس التابع للحرس الثوري الإيراني الارهابي قاسم سليماني، والمسؤول عن الميليشيات الشيعية "الإرهابية" التي تقاتل بحلب سيد جواد.

وعقد محامون وقفة قصيرة تضمّنت تصريحات أمام قصر العدل بمنطقة "تشاغليان" في إسطنبول. ندّدوا فيها الجرائم التي ينتهكها هؤلاء بحقّ المدنيّين في سوريا، وشدّدوا بشكل كبير على ما شهدته حلب في السنة الأخيرة على العموم، وفي الأيام الأخيرة على وجه خاص. كما صرّحوا بأنّ نظام الأسد انتهك الكثير من القوانين الدوليّة بشكل مستمرّ على مدار سنوات الحرب.

لافتين إلى أنّ محكمة الجنايات الدولية يجب أن يكون لها سلطان على هؤلاء الأشخاص، وأنّ المحاكم التركية ودور القضاء فيها أيضًا يمكن أن يكون لها دور لمحاسبة جرائم هؤلاء الأشخاص التي ينتهكون فيها الإنسانية والقوانين الدولية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة