محاولة لإضفاء الشرعية

لافروف: إيران وحزب الله داخل سوريا بدعوة من نظام الأسد

27.نيسان.2017
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن موسكو والرياض يمكن أن تلعبا دورا لحل الأزمات تحديدا في سوريا، وذكر في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السعودي عادل الجبير، إن "هناك تباينا ملحوظا مع السعودية بخصوص سوريا لكننا نعمل سوية لإيجاد حل"، وأكد أن وجود إيران وحزب الله  في سوريا جاء بدعوة من النظام.

وأوضح لافروف أن روسيا لا تعتبر حزب الله منظمة إرهابية، مضيفا: "أتوافق تماما مع صديقي ونظيري السعودي بالتشبث بالقرار 2254 المتعلق بسوريا، ولكن النقاش هو في كيفية تطبيق القرار 2254 بشأن سوريا".

وقال "لا بد من إشراك كافة الأطراف السورية والجهات الخارجية المؤثرة لحل الأزمة".

وأوضح لافروف أنه يتوافق مع الجبير على إجراء تحقيق بشأن هجوم خان شيخون الكيمياوي، مستغربا السرعة بالتحقيق عندما يتهم النظام السوري باستخدام الكيمياوي، بحسب العربية نت.

ووصف لافروف التحقيقات البريطانية والفرنسية بهجوم خان شيخون بـ "المزاعم"، وقال "لا توجد حواجز لذهاب المحققين إلى مكان الهجوم بخان شيخون".

هذا ودافع لافروف عن التهجير القسري للمدنيين من شرق حلب، وأكد لافروف أن الجبير دعم مباحثات أستانا.

وقال "مواقف موسكو والرياض متطابقة بخصوص خطر المنظمات الإرهابية".

وأضاف "شددنا على أهمية الحوار بين روسيا ودول الخليج".

وقال "مرتاحون للمباحثات التي أجريناها اليوم مع وزير الخارجية السعودي"، مضيفاً "بحثت مع الجبير الأزمات المتصاعدة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا"، وعبر لافروف عن شكر بلاده لاهتمام السعودية بالحجاج الروس.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة