يذبحون على يد الأسد و روسيا و ايران

ماكين : الشعب السوري لا يمكنه تحديد مصير الأسد في الوقت الذي يذبحون فيه

31.آذار.2017

قال السيناتور الأمريكي، جون ماكين، رئيس لجنة الشؤون العسكرية التابعة للكونغرس، إن السوريين لا يمكنهم تقرير مصير الأسد في الظروف الحالية التي يمرون بها، وذلك في رد على تصريح أدلى به وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيليرسون، قال فيه إن الشعب السوري هو من يقرر مصير  الأسد على المدى البعيد.

و قال ماكين في بيان صادر عنه  : "هذا (تصريح تيليرسون) يغض الطرف عن الحقائق الفظيعة المتمثلة بأن الشعب السوري لا يمكنه تحديد مصير الأسد أو مستقبل بلدهم في الوقت الذي يذبحون فيه عبر براميل الأسد المتفجرة."

وتابع ماكين قائلا: "أنا قلق من هذه التصريحات اليوم التي أدلى بها وزير خارجيتنا وسفيرتنا في الأمم المتحدة فيما يتعلق بمستقبل بشار الأسد في سوريا، واقتراحهم بأن الأسد يمكنه البقاء في السلطة يبدو أنه خال من أي استراتيجية."

وأضاف: "كيف يمكن للسوريين تقرير مستقبل الأسد في الوقت الذي يذبحون فيه على يد الأسد وطائرات بوتين وإرهابيي إيران، ولا بد لأي استراتيجية أمريكية في هذا الشأن أن تعكس هذه الحقائق."

وكان وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، يوم أمس، قد قال خلال زيارته إلى أنقرة، أن  "أعتقد أن وضع الأسد ومصيره على المدى الطويل سوف يحدده الشعب السوري".

في الوقت الذي أكدت فيه السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، نيكي هيلي، أن “ أولويتنا لم تعد الجلوس والتركيز على طرد الأسد وأن أولوية الولايات المتحدة هي كيفية إنجاز الأمور، ومن نحتاج للعمل معه لإحداث تغيير حقيقي للشعب السوري”
وأضافت قائلة " لا يمكننا بالضرورة التركيز على الأسد بالطريقة التي فعلتها الإدارة السابقة"، و أشارت إلى أن واشنطن ستركز على طرق التخلص من نفوذ إيران حليفة الأسد، والتي تدعمه في الحرب ضد الفصائل المعارضة، عبر مجموعة من الميليشيات اللبنانية والأفغانية والعراقية والإيرانية الطائفية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة