وسط تفاقم الوضع المعيشي ..."قسد" تواصل حصار "الشحيل" ضمن حملتها الأمنية والاعتقالات تتصاعد

18.تموز.2020

ألقت الحملة الأمنية التي تشنها قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بظلالها على الحياة اليومية والمعيشية للمدنيين ضمن المناطق التي تستهدفها الحملة، حيث واصلت ميليشيا "قسد"، مدعومة بقوات التحالف تطويق مدينة"الشحيل" في ظلِّ غياب مقومات الحياة وسط فرض حظر تجوال نتيجة الحملة الأمنية التي بدأت أمس الجمعة، بحسب مواقع محلية في المنطقة الشرقية.

وقالت شبكة "الخابور"، المحلية إن ميليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د" بالتعاون مع قوات التحالف، نشرت حواجزها في مداخل مدينة "الشحيل" من جميع الجهات ومنعت الخروج منها، وشنت حملة أمنية اعتقلت فيها العشرات من أبناء المدينة لليوم الثاني على التوالي.

وأشارت الشبكة إلى أن القوات المشاركة في الحملة فرضت حظر للتجوال ضمن مدينة الشحيل، فيما جرى نقل المعتقلين من الأهالي إلى حقل العمر النفطي في بادية دير الزور، حيث أكد نشطاء من المنطقة أن المعتقلين هم في غالبهم من المدنيين الذين ليست لهم علاقة بـ "داعش" بل أن بعضهم من المطلوبين للتنظيم، وفق المصادر.

وأوضحت المصادر ذاتها بأن ميليشيات "ب ي د" منعت حتى المرضى والحالات الإسعافية من مغادرة المدينة مع معاناة السكان من انقطاع مادة الخبز وسط انقطاع التيار الكهربائي منذ يوم أمس، فيما تعرض عدد من المدنيين ومنازلهم إلى عمليات سرقة شملت هواتف محمولة ومصاغ ذهبي ونقود من قبل عناصر "ب ي د" خلال تنفيذ عمليات الاعتقال.

وسبق أن أفادت شبكة "فرات بوست"، أنّ الحملة الأمنية المتواصلة نتج عنها اعتقال عدد من الأشخاص في مدينة "الشحيل" بعد إعلان قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، بدء حملة أمنية واسعة برفقة قوات من التحالف الدولي.

وسبق أن نوهت الشبكة ذاتها إلى انتشار كثيف لعناصر "قسد" مدعومة بقوات التحالف الدولي عند السكة الحديدية في بادية مدينة "الشحيل"، ليتضح لاحقاً أن التحركات الأمنية والعسكرية لتنفيذ حملة اعتقالات واسعة في ضمن مناطق ريف ديرالزور الشرقي، استكمالاً لحملة "درع الإرهاب".

في حين أكدت المصادر استمرار الحملة الأمنية من قبل "قسد" مدعومة بقوات التحالف الدولي و الطيران المروحي منذ يوم أمس الجمعة وحتى اليوم، كما نفذت قسد حملة مداهمات في مخيمات النازحين بمنطقة "حاوي" مدينة "الشحيل" في ريف دير الزور الشرقي.

هذا وتواصل "قسد" عملياتها الأمنية المتواصلة في مناطق سيطرتها ويجري خلالها التضييق على المدنيين واعتقالهم بحجة انضمامهم إلى تنظيم "داعش"، حيث سبق أن نفذت "قسد" عملية مداهمة واعتقال طالت عدد من الأشخاص المدنيين بينهم طفل في مدينة "الشحيل"، بريف دير الزور الشرقي، في وقت تخضع المدينة لحصار أمني كبير لليوم الثاني على التوالي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة