أوضاع كارثية

آلاف الشهداء والجرحى والغارات منذ بدء معركة سيطرة "قسد" على مدينة الرقة

12.آب.2017

نشر فريق الرقة تذبح بصمت حصيلة الشهداء والقصف والدمار الذي خلفته المعارك الدائرة بين قوات سوريا الديمقراطية وعناصر تنظيم الدولة في مدينة الرقة منذ أن أعلن الأول بدء معركة السيطرة على المدينة منذ التاسع من أيار/مايو من العام الجاري وحتى الثامن من شهر آب/أغسطس الحالي.

وذكر الفريق أن عدد الشهداء المدنيين بلغ 946، فيما فاق عدد الجرحى الألف شخص، وذلك بسبب قيام طائرات التحالف بقصف منازل المدنيين والأحياء السكنية بـ 1267 غارة جوية، وقيام قوات سوريا الديمقراطية باستهدافها بالآلاف من قذائف المدفعية والهاون والصواريخ.

وأشار الفريق عبر الإحصائية الصادرة عنه إلى أن حوالي 30 الف مدني باتوا محاصرين داخل مدينة الرقة، فيما نزح أكثر من 45 ألف مدني من المدينة، حيث يعاني قاطنو المدينة من انقطاع المياه والكهرباء منذ شهرين.

ووثق ناشطو الفريق وفاة شخص بسبب نقص الأدوية والمعدات والمستلزمات والكوادر الطبية، علما أن القصف تسبب بتدمير مشفيين ما أدى لخروجهما عن الخدمة.

وأكد الفريق على أن تنظيم الدولة نفذ أكثر من 60 عملية انتحارية استهدفت مواقع "قسد" في المدينة خلال المدة المذكورة.

ومنذ بدء معركة "غضب الفرات" التي أطلقتها قوات سوريا الديمقراطية للسيطرة على مدينة الرقة ومحيطها ارتكبت طائرات التحالف الدولي العديد من المجازر بحق المدنيين ولا سيما في مدرسة بالقرب من قرية المنصورة بريف الرقة، والتي راح ضحيتها العشرات من المدنيين بين شهيد وجريح.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة