أمريكا تهدد المشاركين في معرض دمشق الدولي : العقوبات في إنتظاركم

24.آب.2019

متعلقات

هددت الولايات المتحدة الأمريكية جميع المشاركين في معرض دمشق الدولي بأن العقوبات في إنتظارهم إذا ما قاموا بإجراء أي تعامل تجاري مع نظام الأسد.

ونشرت سفارة أمريكا في دمشق على صفحتها على الفيس بوك بيانا أكدت فيه أنها لا تشجع الشركات التجارية أو الأفراد على المشاركة في معرض دمشق والذي سيقام في تاريخ 28/8/2019.

وأشارت السفارة إلى أن نظام الأسد يستخدم المواد المالية لتنفيذ هجمات شريرة ضد الشعب السوري، حيث أن أي شخص يُجري تعاملات تجارية مع هذا النظام أو شركائه سيمكّنه من مواصلة حملته للقتل والقمع ضد السوريين.

ونوهت السفارة إلى أن الولايات المتحدة وحلفاؤها يواصلون الضغط على نظام الأسد وأنصاره من خلال فرض عقوبات اقتصادية قاسية.

وقالت السفارة أنه يجب أن تكون الشركات التجارية أو الأفراد الذين يخططون للمشاركة في معرض دمشق التجاري الدولي على دراية بأنهم إذا قاموا بإجراء تعاملات تجارية مع نظام الأسد الخاضع للعقوبات أو مع المرتبطين به، فقد يتعرّضون هم أيضًا لعقوبات أميركية.

وطالبت السفارة ممن لديهم أي معلومات عن أفراد أو شركات يخططون للمشاركة في المعرض التجاري تقديم هذه المعلومات إلى السلطات الأميركية عن طريق البريد الإلكتروني [email protected]

وكان مجلس النواب الأمريكي في شهر يناير من العام الحالي قد أقر بالإجماع "قانون حماية المدنيين" أو ما يعرف بقانون "سيزر" والذي ينص على فرض عقوبات على الحكومة السورية والدول التي تدعمها مثل إيران وروسيا لمدة 10 سنوات أخرى.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة