أمر "منطقي" و "تلقائي" ... الوحدات الكردية تعلن نيتها ضم "الرقة" إلى فيدراليتها المزعومة بعد طرد تنظيم الدولة

26.أيار.2016

اعتبر حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، الجناح السياسي لوحدات حماية الشعب، أن مصير الرقة بعد السيطرة عليها من قبل قوات سوريا الديمقراطية، سيكون ضمها للفيدرالية المزعومة التي أعلنتها الفصائل الكردية الانفصالية في شمال سوريا، مشدداً على أن هذا الأمر منطقي لأنهم يقومون بالهجوم.

وقال ممثل حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي في كردستان العراق غريب حسو، وفق ما نقلت عنه وكالة "نوفوستي" الروسية، أنه: "بما أن هجوم الرقة تشنه قوات سوريا الديمقراطية، فمن المنطقي، أنه بعد الاستيلاء عليها، ستدخل هذه المدينة بشكل تلقائي، في النظام الفدرالي الديمقراطي، الذي نقوم نحن بتأسيسه في شمال سوريا".

وأكد حسو أن لا مشاركة لقوات الأسد في إعادة احتلال الرقة.

هذا وفي سياق متصل بمعارك "الرقة" وفي صورٍ تعد الأولى من نوعها لجنود أمريكيين في ساحات القتال داخل سوريا، نشر أحد مستشاري معهد واشنطن لدراسات الشرق الأوسط تشارلز ليستر، عبر حسابه الرسمي على التويتر، صوراً لمقاتلين أمريكيين يقاتلون بجانب قوات سوريا الديمقراطية في المعارك التي أطلقتها قوات التحالف الدولية للسيطرة على مدينة الرقة أمس الأول.

وفي تعليقه على الصور كتب تشارلز ليستر " إنه رائع للغاية أن ترى عناصر من القوات الخاصة الأمريكية يقاتلون صفاً واحداً بجانب عناصر الـ "واي بي جي" من أجل السيطرة على الرقة شمال سوريا".

وأظهرت الصور عدد من عناصر الوحدات الخاصة الأمريكية يستقلون سيارة مزودة برشاش إلى جانب عناصر من قوات سوريا الديمقراطية.

وأعلنت قوات سوريا الديمقراطية، التي تلقى دعماً مشتركاً من التحالف الدولي وروسيا وتتعاون مع نظام الأسد، في وقت سابق من الثلاثاء 24 أيار انطلاق عملية أطلقت عليها اسم "تحرير ريف الرقة الشمالي" من قبضة تنظيم الدولة، بدعم من طائرات التحالف الدولي إضافة لجنود أمريكيون.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة