أوغلو : الأسد أغرق بلاده و شعبه في غياهب المجهول

29.كانون1.2014

قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو : "أنا أثق من أنه لا يوجد أي من سكان غازي عنتاب ، يمتلك أي مشاعر سلبية في نفسه تجاه أخوته السوريين" .


وأضاف كلمة له بمدينة غازي عنتاب جنوبي تركيا : "إن الإرادة القوية تشكل العنصر الرئيس الذي يساهم في تشكيل المستقبل السياسي لأي مدينة ، وهو المعيار الذي يرسم ملامح حريتها ، فمدينة غازي عنتاب التي كانت تابعة لمدينة حلب في الماضي ، نراها اليوم متقدمة بفارق كبير عن حلب ، أتمنى لو أن حلب اليوم مدينة تنعم بالسلام وتتابع مسيرتها نحو التطور والنهضة ونحن مهتمون بمصير حلب ، فالمعاناة التي يعيشها سكانها تؤلمنا ، كما أن حلب وعنتاب مدينتان متلاحمتان جغرافياً ، إلا أن مصيرهما تكون في سياقات منفصلة ، بسبب مغامرة عاشتها المنطقة قبل ١٠٠عام" ، وأشار داود أوغلو، إلى أنه كان يسعى من أجل إنشاء منطقة تجارة حرة بين سوريا ولبنان والأردن وتركيا في عام ٢٠١١، قائلاً : "لو تحقق ذلك المشروع، لحققت مدينتا حلب وعنتاب إزدهاراً ونهوضاً متوازياً، إلا أن نظام الأسد ذو الطابع القمعي أغرق بلاده في غياهب المجهول ، وشرّد شعبه وأوقف عجلة الازدهار التي كنّا نعمل على تحقيقها في المنطقة ودفع بأفواج المساكين والأيتام إلى اللجوء لمدننا".


وأعرب داود أوغلو عن تمنيه أن تنتهي الآلام في سوريا، مشدداً أن الطغيان لا يمكن أن يستمر للأبد، ولابد أن ينقشع الظلام يوماً .
مقدماً شكره للشهداء، الذين بذلوا تضحيات كبيرة خلال حقبة الاحتلال الفرنسي لمدينة غازي عنتاب في عشرينيات القرن الماضي ، معتبراً أن أولئك الشهداء هم من زرعوا بذور الازدهار الاقتصادي الذي تنعم به غازي عنتاب اليوم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة