إذن دخول خلال ساعتين .. تعميم من "تجارة دمشق" يجدد الجدل حول الهجرة من مناطق النظام

15.كانون2.2022

نشرت الصفحة الرسمية لغرفة تجارة دمشق التابعة لنظام الأسد تعميماً قالت فيه إنها مستعدة لتسهيل زيارة أي عربي أو اجنبى إلى سوريا والحصول على فيزا "إذن دخول" خلال ساعتين الأمر الذي جدد الجدل حول الهجرة من مناطق النظام بما يناقض مزاعم البيان حول وجود رغبة للمستثمرين بدخول البلاد.

وقالت الغرفة التجارية إن مواقع التواصل الاجتماعي تداولت وجود صعوبات يتعرض لها الزائر في الحصول على فيزا "إذن دخول" إلى سوريا، ما دفعها إلى نشر التعميم القاضي بتسهيل إصدار إذن الدخول.

وذكرت أن في حال وجود رغبة لدى أي أجنبي أو من أي دولة عربية (تاجر او عائلة او سيدة ) بزيارة سوريا وتعثر عليه الحصول على فيزا "إذن دخول"، فعليه ارسال صورة عن جواز السفر والحصول على الفيزا خلال فترة لا تتجاوز ساعتين.

ولاقى التعميم تعليقات متباينة إلا أن معظمها يشير متهكماً إلى ضرورة فتح تسهيلات الخروج وليس الدخول في إشارة إلى عودة السجال حول موجة الهجرة التي تعيشها مناطق سيطرة النظام بسبب عدة عوامل على رأسها ممارسات النظام وتدهور الأوضاع الاقتصادية والأمنية.

هذا وسبق أن أصدر نظام الأسد قراراً يلزم السوريين بتصريف مبلغ 100 دولار، قبل دخولهم إلى البلاد ما جعلهم أمام تحديات كبيرة وأزمة معيشية متفاقمة يشرف عليها نظام الأسد ضمن سياسة التضييق المعهودة، فيما يهدف من خلال هذه القرارات رفد خزينته بالعملة الصعبة، برغم الاستثناءات المزعومة التي لم تشمل المواطنين السوريين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة