اغتيال ضابط برتبة رائد يشغل منصب مدير ناحية الحراك بريف درعا

20.تموز.2020

لقي مدير ناحية الحراك بمحافظة درعا مصرعه إثر عملية اغتيال تعرض لها حيث استهدف مجهولون سيارة من نوع "هايلوكس" كانت تقله برفقة 5 عناصر من شرطة النظام بريف درعا الشرقي.

وأكدت مصادر متطابقة مصرع ضابط برتبة رائد يُدعى "غيدق إسكندر" وهو مدير ناحية مدينة الحراك، وأشارت إلى أنّ عملية استهدافه تمت بواسطة بالأسلحة الرشاشة دون ورود معلومات عن مصير العناصر الخمسة الذين كانوا برفقته.

بالمقابل أقرت وزارة الداخلية التابعة للنظام بمقتل مدير ناحية الحراك حيث نشرت صوراً تظهر نقل جثة "إسكندر" من مشفى "إزرع" الوطني، وبحسب منشور الداخلية فإن الضابط لقي مصرعه أثناء قيامه بتفقد المراكز الانتخابية أمس قرب الحراك في ريف درعا الشرقي.

يأتي ذلك وسط حديث مصادر إعلامية عن تزايد وتيرة العمليات الأمنية المتمثلة في الانفجارات الغامضة والاغتيالات التي تلاحق ضباط وعناصر النظام لا سيما في العديدة من المناطق الخاضعة لسيطرة النظام.

هذا وتشهد محافظة درعا عمليات تفجير واغتيال واستهداف متواصل لعناصر الأسد تتركز غالبية هذه الإغتيالات بإتجاه عناصر سابقين في الجيش الحر ممن انضموا للنظام ضمن عمليات التسوية والمصالحة، كما أن هناك عدد من العمليات التي تستهدف قوات الأسد في العديد من المناطق بالمحافظة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة