"الإدارة الذاتية" ترفض أستانا .. "لم تكن ممثلة لإرادة السوريين وتنم عن رؤية ناقصة للواقع"

14.كانون1.2019

أعلنت "الإدارة الذاتية" التابعة لميليشيا قوات سوريا الديمقراطية، رفضها نتائج المخرجات لمؤتمر أستانا بدورته الرابعة عشر، معتبرة أن "مثل هذه الاجتماعات لن تثمر عن أية نتائج، لأنها لم تكن ممثلة لإرادة السوريين وتنم عن رؤية ناقصة للواقع السوري".


واعتبر بيان الإدارة الذاتية أن "النتائج لم تصب يوماً لا في أستانا ولا في جنيف وسوتشي في مصلحة الشعب السوري، وأن النقاشات دائماً كانت بعيدة كل البعد عن المخاطر الحقيقية التي تهدد سوريا وشعبها، وارتكز البعض في خطاباته على معاداة السوريين وجهودهم في خلق حل وطني سوري، لافتاً إلى أن الإدارة الذاتية أثبتت عمليا دعمها لوحدة سوريا، وإلى استعدادها للحوار السوري - السوري".

وفي الوقت الذي انتقدت فيه الإدارة وجود تركيا كطرف ضمن في هذه الاجتماعات، طالبت روسيا بأن يكون دورها في جعل هكذا منصات، منصات إيجابية لا تآمرية، وأن لا تتهجم على مؤسسات ومشاريع وطنية سورية، على حد وصف البيان.

وختم البيان تأكيده على أن جهود المكونات في شمال وشرق سوريا ليست إلا من أجل الاستقرار، وأي كلام آخر ما هو إلا تشويه يخدم تركيا ومشروعها، داعيا روسيا والنظام السوري إلى الوقوف في وجه المشروع التركي وليس الانزلاق فيه.

وكانت أكدت الدول الضامنة لمسار أستانا "روسيا وتركيا وإيران"، على أهمية الحفاظ على سيادة سوريا ووحدة أراضيها، مشددة على رفضها لمحاولات خلق واقع جديد، بما في ذلك مبادرات حكم ذاتي غير مشروعة، بذريعة مكافحة الإرهاب، في تكرار لبيانات الجولات السابقة من أستانا.

وعبرت عن رفضها جميع المحاولات الرامية إلى خلق واقع جديد على أرض الواقع، بما في ذلك مبادرات الحكم الذاتي غير المشروعة، بذريعة مكافحة الإرهاب، وأعربت عن عزمها على الوقوف ضد الأجندات الانفصالية التي تهدف إلى تقويض سيادة سوريا وسلامتها الإقليمية وكذلك تهديد الأمن القومي للبلدان المجاورة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة